في يومها العالمي.. هذه الصور وثقفت حياة المرأة في ريف مصر قديمًا

يحتفل العالم اليوم السبت، باليوم الدولي للمرأة الريفية، بعدما حددته الجمعية بمنظمة اليونسكو في 18 ديسمبر 2007، باعتبار 15 أكتوبر يومًا دوليًا للمرأة الريفية.

في الفترة مابين عامي 1952م إلى عام  1956م، التقط المصور الأجنبي”دون شيرش” صورًا توثق الحياة في الريف المصري وجماليته، كما ركز “شيرش” في صوره الملتقطة على المرأة الريفية ودورها، وتنوعت الصور ما بين النساء في الحقول مع أولادهم، أو مع أزواجهم أثناء موسم الحصاد.

المرأة الريفية بجوار ماشيتها - تصوير: دون شيرش عام 1952م
المرأة الريفية بجوار ماشيتها – تصوير: دون شيرش عام 1952م

الصور تظهر سيدات الريف سعيدات بينما يؤدين مهامهن، وهن يحملن جرار المياه فوق رؤوسهن، بين الزراعات.

امرأه من صعيد مصر تعبئ جرات المياه - تصوير: دون شيرش عام 1953
امرأه من صعيد مصر تعبئ جرات المياه – تصوير: دون شيرش عام 1953

وفى تقرير صادر عن منظمة اليونسكو 2014 يشير إلى أن 22% فقط من الفتيات في المناطق الريفية يلتحقن بالمدارس الابتدائية، مقارنة مع فتيات المدن والتي تصل فيها نسبة التحاقهن بالمدارس إلى 72%، أو 82% من الذكور في المناطق الحضرية.

الصورة للمرأه في الريف المصرى خارج القاهرة - تصوير: دون شيرش عام 1953م
الصورة للمرأه في الريف المصرى خارج القاهرة – تصوير: دون شيرش عام 1953م

ويوضح التقرير أن النساء والفتيات في الريف، تواجه أعلى معدلات الفقر التعليمي في العالم، ويشكلن الفتيات من الأسر الريفية الفقيرة الفئة الاجتماعية الأقل حظًا بالالتحاق بالمدارس، أو بالحصول على فرص التعليم، ملفتًا إلى أن معدلات الأمية في المناطق الريفية، هي تقريبا ضعف ماهي عليه في المناطق الحضرية.

بورترية لفتيات ونساء اثناء عملهن فى الحقول تصوير: دون شيرش عام 1954م
بورترية لفتيات ونساء أثناء عملهن فى الحقول تصوير: دون شيرش عام 1954م
مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى