باحث مصريات: “إمبو” و “تاتا” كلمات أصلها فــرعوني

قناــ ولاد البلد:
كشف باحث المصريات، عاطف مكاوي، مفتش الآثار المصرية، في دراسة جديدة، عن أن أول وآخر كلمتين ينطق بهما الإنسان عند ميلاده ووفاته أصلهما فرعوني.
وقال مكاوي إن من أول الكلمات الدراجة التي ينطق بها الأطفال كلمة “إمبو” وهي ذاتها كلمة “مو” المصرية القديمة، وتعني ماء الشرب، مضيفًا أن آخر كلمة ينطق بها الإنسان قبل موته “أخ” وهي كلمة هيروغليفية تعني “روح”، مفسرًا أن الكلمة تعني أن الإنسان يتحسر على عمره ويقول “يا روحي التي ستفارق جسدي”.
وأوضح الباحث في دراسته، أنه عادة الاحتفال بمرور 7 أيام علي ولادة الرضيع “السّبوع” ذات أصول مصرية قديمة، مفسرًا أن المصري القديم عرف وجود 7 سموات، و7 ألوان للطيف، وأعتقد بخلق الكون في سبعة أيام، وقال “الرقم (7) كان مقدسًا عند المصري القديم، ومن هنا جاء الاحتفال باليوم السابع لولادة الرضيع.
وأضاف الباحث أنه يعقب تلك العادة بعام تقريبًا عادة تمشية الطفل بجملة “تاتا خطي العتبة”، موضحًا أن كلمة “تاتا” هي نفسها كلمة “إتي” الهيروغليفية بمعني تعال، وترجع أصول هذه العادة إلى مصر القديمة، حيث كانت الأم الفرعونية تأخذ طفلها وتعلمه المشي في المعبد لكي يكون أول خطوة يخطوها على وجه الأرض في “بيت الإله” لكي ينشأ شابًا متدينًا.
وذكرت الدراسة أن عادات المأتم ومنها شق الجيوب، ولطم الخدود، والتي لا تزال شائعة في القرى المصرية، لها أصول فرعونية حيث صُورت تلك المناظر علي الجداريات في المعابد، ومنها ما نقش على جدران مقبرة توت عنخ أمون رقم 62 في وادي الملوك بالبر الغربي، في محافظة الأقصر.
وبُين مكاوي أن عادة زيارة المقابر وتناول الأطعمة وتوزيعها علي الفقراء هي ذاتها التي كان يمارسها الفراعنة في زيارة المقابر، وتناول الطعام هناك على خلفية المعتقد بأن الميت يشاركهم الطعام والشراب.
ويشار إلى أن الباحث عاطف مكاوي 36 عامًا، يستعد لمناقشة رسالة الدكتوراة في الآثار المصرية، بعد أن حصل علي درجة الماجستير في الرسالة التي أعدها بعنوان “آثار الموظفين في عهد الملك أمنحتب الأول”، وله كتاب واحد “المهندس أنيني”، وأعد دراسة سابقة أورد فيها أن أصل كلمة “يا واكّل أبوك” فرعوني.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى