إشادة وحضور حاشد للعرض المسرحى "جبل تقوق" لفرقة الفيوم المسرحية


كتب ـ إسراء نصر:
وسط حضور جماهير ى حاشد تستمر فرقة الفيوم المسرحية فى عرض نص “جبل تقوق” من تأليف وإخراج شاذلى فرج ومخرج منفذ حسين محمود، وبطولة الفنان محمود عبد المعطى والفنانة جيهان رجب ، ومجموعة من أعضاء الفرقة.
يتناول العرض جبل تقوق الذى تعيش فيه مجموعة من الغجر تحركهم أطماعهم للاستيلاء على البر الشرقى الذى تكثر فيه الخيرات ويعيش فيه أهل البلد الأصليين.
وعن العرض يقول الفنان محمود عبد المعطى ، تنجح الغجرية ” شمايل ” فى أن تصنع الوقيعة بين عمدة البر الشرقى وشقيقه كما نجحت أيضا فى إبراز أطماع عمهم الكبير العمدة ” طواب ” وتستغل طمعة فى حلم العمدية للبر الشرقى وتخطط له للتخلص من أبناء شقيقه واحد تلو الأخر حتى يستطيع أن يحصل على حلمه فى حكم البر الشرقى.
وقالت الفنانة جيهان رجب، أقوم  بدور ” شمايل ” كبيرة الغجر والمحرك الأساسى للشر داخل العرض، وتحاول خلال العرض تحقيق مطامعها فى الاستيلاء على البر الشرقى عن طريق نشر الفتنة و ” سمومها ” والقضاء على أهل البر الشرقى لتسهيل الدخول إليه.
وتقول الفنانة شروق جودة، التى  تؤدى دور ابنة شقيق العمده ” طواف ” وتمثل دور بنت البلد الجدعة الجميلة التى يحبها ابن عمها وتحاول الوقوف ضد ظلم عمها العمده الذى أراد التخلص من والدها للوصول لحلم العمدية بعد موت والدها، ويسعى للحصول على العمدية من خلال إحداث الوقيعة بين أفراد العائلة والتخلص منهم والانصياع لفتنة الغجرية لكنه يقرر التخلص منها، فيصدر الأمر للخفراء بالتخلص منها وقتلها لأنها المانع الوحيد لوصوله لحلم العمدية.
ويقول حسين محمود المخرج المنفذ للعرض، فكرة العرض تدور عن أطماع الغجر فى ما لدي البر الشرقى من كنوز وخيرات وسعيهم لتحقيق ذلك ، ويقودنا إلى فكرة أن نكون يدا واحده أمام أطماع الخارج والوقوف ضده ومنعهم من تحقيق أطماعهم وعدم السماح لفتح باب الفتنة.
وأردف المخرج المنفذ، أنه بعد انتهاء العرض بالفيوم سيتحرك العرض للمحافظات، وبعد التقييم الأخير للجنة تقييم العروض سيتم التصعيد للمهرجان القومى لمسارح فرق القوميات الذى  تصعد فيه 10 فرق على مستوى الجمهورية .
فيما لاقى العرض قبولا من قبل المشاهدين، واستحوذت  أدوار ” العمده طواف ” والغجرية ” شمايل ” و دور  نجله شقيق العمده ، على إعجاب مشاهدى العرض ، ورأى بعض الجمهور أن الأدوار الثانوية فى العرض كانت مؤثرة .

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى