"أسيوط المدينة الحارسة".. كتاب من إصدار المتحف البريطاني

تصوير: أحمد دريم

أصدر المتحف البريطاني كتابا تحت عنوان “أسيوط المدينة الحارسة”، يتحدث عن محافظة أسيوط وقرية شطب وبعض الفعاليات التي عقدها المتحف بها.
ويتضمن الكتاب ستة أجزاء. وهو تأليف كلا من: آن-كاثرين جابل، أندريا كيليان، أرسولا فيرهوفن، باها لاند سبيرجر، باولو دل ڤيسكو، تيرانس والز، جوديت بنبيري، جيرساند إيشنبرينر-ديمر، روزانا بيريللي، ڤولفرام جرايتسكي، فيليب بوث، شيورى كيتاجاوا، نيكولاس ميشيل، يانيك كورت، ويوكيم كال. وتم تحريره بواسطة دكتورة إلونا ريجولسكي وماريا جوليا.

“أسيوط المدينة الحارسة” كتاب من إصدار المتحف البريطاني
حارسة الذاكرة

الجزء الأول من الكتاب يحمل عنوان “أسيوط حارسة الذاكرة”. وتناول أسيوط في المئتين قبل الميلاد، ومواقع لأبنية في أسيوط القديمة، ويشير إلى أن أسيوط تعد أشهر المراكز الدينية في مصر القديمة بعد طيبة، ذاكرًا المعابد والألهة التي كانت تعبد بها، منوهًا بمرورها بالعصر البطالي. كما تناول أيضًا ذلك الجزء حكام الولاية في أسيوط، متحدثا عن إسهامات المدينة في الحفاظ على الثقافة المصرية على مدى آلاف السنين، إذ استطاعت أن تكون نموذجًا يحتذى به في الفن والعمارة والأدب.

“أسيوط المدينة الحارسة” كتاب من إصدار المتحف البريطاني
فخار ووثيقة

وفي نهاية الجزء الأول من الكتاب في الصفحة 33، تجد صورة بعنوان تجميع شتات الماضي، وهي عبارة عن قطع من الفخار المكسورة عادة ما تكون أواني الطهي والتخزين المكسورة التي يلقيها أصحابها. وأيضا صورة مصورة وثيقة قديمة يشار إلى أنها قضية جنائية قديمة منذ عام 522 ق.م تقريبا. وهي عبارة عن وثيقة بردية عثر عليها في قاع جبانة جبل أسيوط الغربي عام 1922م. وكانت جزء من الأرشيف الخاص لكاهن يدعى نسباميدوشيبيس. وتعلق نصها بما انتهت إلية معركة قضائية دارت رحاها في أروقة المحاكم، وانتهت بإعلانه مالكًا شرعيًا لبضعة أملاك باهظة الثمن.

الجارات لأسيوط

بينما الجزء الثاني يأتي تحت عنوان شاشوتب أقرب الجارات لأسيوط. وتناول ذلك الجزء من الكتاب موقع مملكة شاشوتب، والتل الذي يبلغ ارتفاعه حوالي 13 مترًا، يكمن في داخله أنقاض كثيفة تحكي حكايا شعب ومدينة صمدا لآلاف السنين، مشيرا إلى أعمال التنقيب والاستكشاف والدراسات التي تقوم على ذلك التل، كما تناول الجزء الثاني من الكتاب ومقر العبادة والمعبود ومقابر المملكة بالجبل الغربي، من أشهرها مقبرة الأخوين “خنوم نخت” كاهن معبد مخنوم، و”نخت عنخ” تعد تلك إحدى اضخم المدافن وهى مكتظمه بالأثاث والتماثيل ذات الحرفة العالية الصنع.

“أسيوط المدينة الحارسة” كتاب من إصدار المتحف البريطاني
الثالث والرابع

أما الجزء الثالث تحت عنوان “من هنا حتى الأبد”، وتناول فنون دفن وتحنيط الموتى والمقابر الموجودة داخل نطاق محافظة أسيوط. أما الجزء الرابع فجاء تحت عنوان “مهد المسيحية”. وتناول أسيوط في القرون الاولى المسيحية والحياة الرهبانية والأديرة.

الماضي القريب

والجزء الخامس تناول صعود أسيوط كعاصمة إقليمية لصعيد مصر في العصور الحديثة، وذلك تحت عنوان أسيوط في الماضي القريب.

“أسيوط المدينة الحارسة” كتاب من إصدار المتحف البريطاني
فعاليات المتحف

أما الجزء السادس فكان تحت عنوان “تاريخ حي”، وانقسم ذلك الجزء إلى قسمين، الأول تناول مدى اهتمام المتحف بقرية شطب التابعة لمركز أسيوط، وعرض لفعاليات المتحف البريطاني بالقرية، من رسم خرائط للتراث والعديد من الأنشطة والفعاليات، بمشاركة أهالي القرية لاستعادة التواصل بتراثهم، مستعينًا ببعض الصور لتلك الفعاليات، أما القسم الثاني في الجزء السادس تناول تاريخ الإقليم الحادي عشر، وهو شطب حاليًا وسير أسطورية بالقرية.

“أسيوط المدينة الحارسة” كتاب من إصدار المتحف البريطاني
مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
باب مصر