سلسلة نيجاتيف| من صاحب أول “بطاقة” في مطروح؟

 

حصلت “مطروح لنا” على صورة من أول بطاقة شخصية يستخرجها السجل المدنى بمطروح عام 1971، تحمل رقم (1) لعريف الشرطة عوض محمد صالح علي، وهي أول بطاقة للمقيمين من غير مواطني الجمهورية آنذاك.

ولد العريف عوض محمد صالح، سواداني الجنسية، عام 1934 بالسودان، تزوج وأنجب 4 فتيات وشاب، وولدت الصغرى بمحافظة مطروح، وتوفى عام 2007 بالقاهرة.

تقول ابنته الوسطى أميرة إن والدي كان يعمل فى مباحث مديرية أمن مطروح في أواخر الستينيات، وبعد وفاة الرئيس جمال عبدالناصر عام 1970، كنت قد حصلت  وقتها على الشهادة الابتدائية من مدرسة تحفيظ القرآن، التي كانت عبارة عن فيلا، بجوارها موقف الأتوبيس الوحيد الذي ينقل الركاب من وإلى مطروح.

صورة من أول بطاقة صدرت في مطروح
صورة من أول بطاقة صدرت في مطروح

تتابع ثم التحقت بالمدرسة الإعدادية بالقاهرة، بينما كانت أختى الكبرى سلوى في الصف الثانى الإعدادي.

وتستكمل أميرة حديثها  قائلة كنا نقيم بشقة في شارع سوق التهريب، حيث أكوام البضائع تسد مدخل العمارة، وكنا نتسلقها ونحن أطفال لندخل إلى منزلنا.

“كان عدد سكان مطروح محدود وكل الأسر تعرف بعضها، كان المجتمع يتألف من القبائل البدوية والأسر الوافدة، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من المسيحيين الأرمن واليونانيين، الذين كانوا يمتلكون بعض الفنادق والمطاعم.

تتذكر أن والدها كان محبوبًا من القبائل البدوية، لدرجة أنهم أقاموا له حفلة وذبحوا له فيها الذبائح بعد أن “كتب” مع أحد القبائل.

وعن ذكرياتها تقول لم أنس يوم وفاة الرئيس جمال عبدالناصر الذي كانت تعشقة القبائل البدوية بمطروح، إذ خرج الناس جميعا إلى الشوارع، وتعالت الصرخات.

تضيف أنها تتذكر عندما كانت مطروح تستقبل كل صيف الفنانيين والمشاهير لقضاء العطلة على البحر، منهم تحية كاريوكا وأنور وجدي وليلى مراد، اللذان أشيع عنهاما أنهما يعيشان قصة حب كبيرة عقب فيلم صور في مطروح، كما أنها تتذكر مطعم “أندريا” على البحر وقهوة علي جالون.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى