“وادي الحيتان” بالفيوم.. منطقة حفريات عمرها 40 مليون عام

في عام 2005 أعلنت اليونسكو أن  منطقة وادي الحيتان بالفيوم أول “منطقة تراث طبيعي” في مصر، عقب العثور على هياكل لحيتان متحجرة من فصيلة “الباسيلوسورس”، التي يرجع عمرها إلى 40 مليون سنة مضت.

متحف وادي الحيتان يقع في حدود محمية وادي الريان على مسافة 38 كم تقريبا من منطقة الشلالات، وقد اكتشفت حفرياتها عام 1903، خلال مسح بيولوجي في مصر.

وقد عثر على حفريات للحوت المعروف باسم الباسيلوسورس إيزيس، التي يصل طولها إلى 18 مترًا، وحوت الدوريودون اثروكس، وهو أقل حجما.

ويشتهر “وادي الحيتان” بوجود حفريات حيتان كاملة، تنتشر في المنطقة، تعود إلى 40 مليون سنة، عندما كان الوادي يقع تحت محيط ضخم، بالإضافة إلى حفريات بحرية عديدة يمكن رؤيتها في المتحف المفتوح، الذي يتيح للزائرين إمكانية رؤية الحيتان وعدم المساس بها لحمايتها.

العلماء يؤكدون أن وادي الحيتان هو موقع استثنائي لدراسة الحياة القديمة، لوجود عدد كبير من الحفريات عالية الجودة تصل إلى أكثر من 400 حفرية للهياكل العظمية للحيتان، بالإضافة إلى العثور على حفريات لعروس البحر وأسماك القرش وأحياء بحرية أخرى، تصور نشاط هذه الكائنات التي عاشت منذ أكثر من 40 مليون سنة وأسلوب حياتها وتطورها عبر الزمن من حيوانات بحرية إلى حيوانات أرضية.

وتعد المنطقة هي الأكثر عددًا وتركيزًا وجودة الحفريات مقارنة بمواقع أخرى حول العالم، وكذلك وجودها في منطق محمية ذات جذب وتمثل أهمية كبيرة التراث العالمي.

يرتبط تاريخ وادي الحيتان بالتغيرات التي حدثت قبل وأثناء وبعد تكون الصخور، فمنذ 40 مليون سنة حدثت عمليتان جيولوجيتان غيرتا وجه الأرض، الأولى أرست الشكل القديم للأرض والثانية أوضحت التغيرات التي طرأت بصورة مستمرة.

يقول الدكتور محمد سامح عنتر، مدير عام محميات المنطقة المركزية بالفيوم، إن كل الحيتان  التي كانت موجودة منذ عدة سنوات انقرضت ولم يتبق منها سوى حفريات اكتشفت خمسة أنواع منها لحفريات الحيتان من فصيلة الأركيوسيتس وجرت تسميتهم في عام 1979  وأشهرهم حوت “الماسرسيتس، وريان سيتس”، وحوت “الباسيلوسورس إيزيس” و”الدوريودن أتروكس”، وحوت “أنكلوسيتس سيمونيساي”.

ويضيف عنتر أن الأنواع السالف ذكرها موجودة في متحف وادي الحيتان بالفيوم منذ عام 1902، وأحدثهم اكتشف في 2014، وهو حفرية حوت “الريان سيتس”.

أطول الحيتان الموجودة تصل إلى 18 مترًا، وبدون أسنان، وقد جرى تسجيل 1500 موقع حفري للحيتان.

ويشير مدير المحميات إلى أن الكثير من الكائنات البرية المتنوعة بين الزواحف والعقارب والثعالب ما زالت تعيش بالوادي، كما يوجد نوع من الثعالب المشهورة  “Rueppell  fox” وهو نوع موجود بكثرة في وادي الحيتان، وقد وصلت أعداد روبل فوكس إلى 20 ثعلبًا بالموقع.

ويضيف أنه يوجد بالموقع نوعان من عرائس البحر و60 نوعًا من اللافقاريات و90 نوعًا من أسماك القرش وأسماك الجيتار، إضافة إلى التكوينات الصخرية التي تكونت من نحت الهواء أشكالا رائعة.

يذكر أن وادى الحيتان فاز بدرع “الدولي للمتاحف” لأفضل عرض متحفي في مصر في 20 من مايوالماضي، وتسلم الدرع الدكتور محمد سامح، مدير عام محميات المنطقة المركزية بالفيوم، رئيس الفريق الوطنى للحفريات بوزارة البيئة.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى