احتفالية لتكريم المناضلة الفلسطينية سميرة أبوغزالة بالقاهرة

نظم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، احتفالية لإحياء ذكرى عهد ووفاء المناضلة سميرة محمد زكى أبو غزالة، مؤسسة رابطة المرأة الفلسطينية، ورئيسة اتحاد المرأة الفلسطينية في مصر بين عامي 1963 إلى عام 2010، بمقر سفارة دولة فلسطين بالدقي، وسط حضور من القيادات الفلسطينية، وإشراف سفير دولة فلسطين في مصر.
بدأ التكريم بعرض فيديو مسجل على “الداتا شو” يتضمن إحدى الحوارات الخاصة بسميرة أبو غزالة، تتحدث فيه عن بدايات تأسيسها لاتحاد المرأة الفلسطينية وإنشاء بيت الطالبات المغتربات، ثم  مشاركة عدد من الحضور وعرض مواقفهم الخاصة مع سميرة أبو غزالة، وتخلل التكريم ألقاء بعض أبياتها الشعرية.

انتصار الوزير “أم جهاد”، رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، قالت عن سميرة أبو غزالة إنها كانت لها رفيقة الدرب، وشريكة المشوار الثقافي والاجتماعي والإنساني، وهى روح النضال الوطنى بالنسبة، كما ذكرت عدة صفات للراحلة منها حسن الحديث وطلاقة التعبير.
خلال حديثها روت انتصار كيف احتضن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لنضال سميرة ومن معها، ليفتح لهم أبواب الجامعة المصرية وسط مزيد من الحنين، وهكذا بدأت حياتها امرأة قوية طموحة ومثابرة، كأحد أبرز مؤسسات رابطة المرأة الفلسطينية في القاهرة عام 1963.
 من أجل الوطن
جمال الشوبكي، سفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، تناول سيرة الراحلة، متحدثًا عن ما كانت تتمتع به من إنسانية وحب الناس، وعملها الجاد من أجل القضية الفلسطينية ووطنها، وفي نهاية حديثه ألقى أبيات شعرية من كتابات سميرة أبو غزالة.
وتحدث محمود الشرقاوى، نائب أمين سر حركة فتح بالقاهرة، عن سميرة أبو غزالة ونشأتها في نابلس ودراستها للتربية وعلم النفس والأدب العربي، ودورها الرئيس في تشجيع المرأة الفلسطينية وإنشاء اتحاد المرأة الفلسطينية في مصر.
أما إقبال السمالوطي، عميد المعهد العالي للخدمة الاجتماعية سابقا، أمين عام شبكة محو الأمية وتعليم الكبار، قالت إنها كانت تحتفل بيوم الأرض كل عام انطلاقًا من هويتها وعروبتها، معتبرة سميرة أبو غزالة سيرة عطرة وفخر للأمة العربية والمرأة العربية.
إقبال أوصت بتبني رسالتها ومتابعة النهوض بالمرأة، موضحة أن سميرة شاركت في تأسيس اتحاد الطلاب النوعي في القاهرة بعد أن أبعدت من بيروت وفُصلت من الجامعة الأمريكية في زمن الوحدة، كما شاركت في نشاط طلابي ضد التدخل الأمريكي.
العائلة
وعبرت منى السديد، ابنة سميرة أبو غزالة، خلال الكلمة التي ألقتها، عن مدى فخرها بوالدتها، وسط حالة من البكاء سيطرت عليها، وسكون من الحاضرين، وفي النهاية شكرت القائمين على الاحتفالية.
ألف سيدة
التكريم اختتم بكلمة عبلة الدجاني، رئيس اتحاد المرأة الفلسطينية فرع مصر، وتحدثت خلالها عن سميرة وتراثها الزاخر ومسيرتها الفعالة في إنشاء اتحاد المرأة الفلسطينية.
وقالت عبلة في تصريح خاص لـ”ولاد البلد” إن الاتحاد يضم نحو ألف سيدة فلسطينية في كافة أنحاء مصر، ويقوم على كافة المجالات ولها مجلس إداري يتكون من تسعة أعضاء، يجتمع بشكل دوري لبحث القضايا المؤثرة والفعالة، التي تشغل فكر المرأة الفلسطينية في مصر.
يذكر أن المناضلة سميرة أبو غزالة رحلت يوم الخميس الموافق 12 من يناير الماضي، بمدينة القاهرة بعد صراع مع المرض، ووري جثمانها في مقابر الأسرة بالقاهرة.
يذكر أنها من مؤسسات رابطة المرأة الفلسطينية بالقاهرة عام 1963، وكانت عضو بالمجلس الوطني الفلسطيني عام 1965، بعد إنشاء منظمة التحرير الفلسطينية، وكذلك أصبحت عضوًا بالمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية “م.ت.ف” عام 1985.
سميرة أبوغزالة قدمت العديد من أحاديثها الأسبوعية من إذاعة رام الله، وكان لها عمود أسبوعي في جريدة الدفاع بالقدس، وقدمت عددًا من البرامج من صوت العرب بالقاهرة، وكان لها ديوان شعر بعنوان “نداء الأرض”، ومجموعة من المؤلفات: “مذكرات فتاة عربية ـ دراسات في الشعر القومي”.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى