غير مصنف

متحف الفن الإسلامي ودار الكتب يحتفلان بمرور 113 عامًا على افتتاحهما

احتفل متحف الفن الإسلامي ودار الكتب والوثائق المصرية بذكرى إنشائهما، على يد الخديوي عباس حلمي الثاني، في 28 ديسمبر 1903، بميدان باب الخلق، في احتفالية مشتركة بين المؤسستين التابعتين لوزارتي الآثار والثقافة.

بدأت الاحتفالية بمعرض للصور عن آثار التفجير الذي لحق المبني في 24 يناير 2014، وكذلك لمراحل ترميم بعض التحف الأثرية.

تلي ذلك محاضرة للدكتور أحمد الشوكي، المشرف العام على متحف الفن الإسلامي، تناولت تاريخ المتحف ومراحل تطوره، انتهاءً بالتطوير الأخير وما تم فيه من إنجازات.

وتابع أن عدد القطع الموجودة بالمتحف تزيد عن مائة ألف قطعة، وكان المعروض ألف وخمسمائة قطعة، هي أهم القطع الموجودة بالمتحف، تتجلى فيها جمال الفنون الإسلامية.

وأضاف أن الحادث الارهابي تسبب في تدمير 10% من التحف الأثرية بالاضافة الي زجاج المتحف والشبابيك والاسقف وتدمر 179 تحفة تدمير كلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى