مقولة اليوم| العبد في التفكير والرب في التدبير

“ابن آدم في التفكير والرب في التدبير” أو “العبد في التفكير والرب في التدبير” يقصد به أنه بينما بفكر المرء في الأمر النازل به ولا يجد له مخرجا، يتولاه الله عز وجل بلطفه وتدبيره، فيأتيه الفرج من حيث لا يحتسب.

المصدر: كتاب الأمثال العامية لمحمود تيمور

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى