“ولوج” ديوان شعري صوفي لوليد حشمت

شارك الشاعر وليد حشمت رئيس نادي أدب أبنوب في معرض القاهرة الدولي هذا العام بديواني شعر أحدهما تحت عنوان “جدال” والآخر تحت عنوان “ولوج”.. “ولاد البلد” تلقي الضوء على ديوان “ولوج”.

ديوان ولوج

ويقول الشاعر وليد حشمت رئيس نادي أدب أبنوب، إن ديوان ولوج تم طبعته بواسطة دار اللوتس للنشر، وهو يعد ثاني أعماله، مشيرًا إلى أن ذلك الديوان يخوص داخل النفس البشرية، ويتناول خلال قصائد الدخول داخل الذات وقربها من الآخرين ولمستها لذاتها.

الشاعر وليد وهو يلقي قصيدة شعرية- تصوير: فيبي مدحت

حالة صوفية

ويشير الشاعر إلى أن فكرة ديوان ولوج، هي تنبصق من الحالة الصوفية، وهي حالة امتزاج الروح أو دخول الروح في عوالم أخرى، قد لا يفسرها إلا الشعب، منوهًا بأن عنوان الديوان اتخذ من محور قصائده استخدم به فن الشعر التفعيلي تم إعداده خلال ٦ أشهر.

وينوه الشاعر بأن أي شاعر في بيمر مراحل مختلفة نحو موهبته المرحلة الأولى مرحلة البداية والمرحلة الثانية النضج، تختلف كثيرًا عن البداية يكون خلالها الشاعر تحسن بدرجة كبيرة من خلال الممارسة واكتساب الخبرات.

الشاعر وليد حشمت مع ديواني ولوج وجدال – تصوير : فيبي مدحت

الصعيد والمعرض

ويؤكد وليد أن مشاركة شاعر محلي من الصعيد في معرض القاهرة الدولي، بجوار كتاب وقامات كبيرة في مصر يجعله يشعر بالفخر، ويرى أن بمشاركته في معرض هذا العام قد فتح بابا أمام شعراء الصعيد للمشاركة، قائلا: “وجدنا لنا قدما اخيرا وسط هولاء العمالقة وأخيرًا أصبح لنا صوت قد يكون ضعيفًا نوعًا ما، لكنه في النهاية صوت يمكن أن يبني عليه مستقبل ،ويكون دافعا لأصوات كثيرة أخرى لجميع شعراء وكتاب الصعيد”.

ووجه رسالته لشعراء الصعيد أن لا يستكنوا لحالة التهميش، وأن يكون لديهم إرادة قوية، ولا يملوا من المحاولة والتجربة، وعليه الصعود بقوة لإثبات ذاته، منوهًا بأن يجب عليه الاعتماد على نفسه والتحرك نحو تحقيق حلمه.

الشاعر وليد حشمت مع ديوان الشعر – تصوير : فيبي مدحت

الشباب والشعر

ويوضح وليد أن الفئة الأكثر أقبالا على شعره هي فئة الشباب، منوهًا بأن من معظم من أقبل على الديوان بالمعرض هما من الشباب.

ويؤكد الشاعر أن معرض الكتاب يعد من أهم الفعاليات الثقافية التي تحمل جميع عوامل الريادة لمصر، وهو أحد سمات القوة الناعمة للدولة المصرية التى لابد ان يبنى عليها كثيرا ويجب ان تفعل بصورة أكثر من ذلك.

كما يجب أن يحظى المعرض بمكانة وصدى إعلامي كبير لما به، حيث أن معظم من يقبل عليه من القراء والكتاب قد افتقد هذا العام صور الإزبكية، منوهًا بأن يعد نقل المعرض هذا العام لمكان لاول مرة يعقد فيه بالتجمع الخامس المعوق، الذي قد أثر على نسب الحضور، كما أثر على الشكل التنظيمي للمعرض وفعلياته متمنيا أن ياخذ ذلك المعوق في الإعتبار خلال الأعوام المقبلة.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى