حكاوي

موسم الحكاوي 10| "ما دايم إلا المعروف".. من التراث الشعبي بدشنا

يروي عبدالمنعم أبو الحسن، 80 سنة بالمعاش، من عزازية دشنا، أن الذوق مرض، فاصطحبت “الدنيا” كلا من “التمييز” و”المعروف” لزيارته، فدخل التمييز أولا وقال للذوق: سلامتك يا ذوق، فأضجع الذوق ورد عليه بعدم اكتراث: الله يسلمك، فاستغرب التمييز من فعله، فعاد وقال له: أنا بقولك سلامتك، فجاوبه الذوق: يقول الله تعالى في كتابه العزيز: “ورفعنا بعضكم فوق بعض درجات”، فقال التمييز: صدقت وقولك الحق، ودخلت الدنيا قائلة: ألف سلامة عليك يا ذوق، فرد عليها معنفا: اخرسي أيتها الغادرة الكاذبة، فأنت لا تدومين لأحد، وخصلتك التقلب، وأخيرا حضر المعروف مسلما وقال: سلمك الله يا ذوق، فقام الذوق من نومته ووقف احتراما للمعروف وقال: أقف احتراما للمعروف سيد الأحكام، وأردف قائلا: “ما دايم إلا المعروف”.
للاستماع للحكاية اضغط هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى