مؤتمر "أدباء مصر" يناقش الثقافة بمطروح وواحة سيوة

ناقش مؤتمر أدباء مصر، الذي تقيمه الهيئة العامة لقصور الثقافة بمحافظة مطروح، بعض الأبحاث عن الثقافة بمطروح.
حيث تم مناقشة أحد الأبحاث لباحث مطروح حمد خالد شعيب، بعنوان “مطروح بين الجروح والطموح” بحضور كوكبة من الشعراء والأدباء.
وأوضح “حمد” أن التركيبة السكانية لمحافظة مطروح مكونة من ستة قبائل كبرى، مشيرا إلى العادات والتقاليد الذي يتميز بها أبناء مطروح والمجتمع البدوى.
كما تناول الحراك الأدبي في مطروح منذ بدايته وحتى الآن لافتا إلى أن مطروح تتميز بالحفاظ علي تراثها وثقافتها.
كما تناول الموتمر أحد البحوث “سيوة واحة الرب الأسود” للدكتور حمدى سليمان، الذي أوضح الأبعاد الثقافية والأنثربولوجية والأساطير والحكايات في الثقافة البدوية في واحة سيوة، موضحا أن البيئة البدوية تصنع نصا إبداعيا متميزا.
وأشار إلى الجدل المرتبط بين مصطلحي الرب والرُب، فالأول يُقال علي صاحب الشئ، أما الثاني فيقال على منتج من منتجات واحة سيوة وهو مستخراج من البلح.
يذكر أن محافظة مطروح تستضيف فعاليات مؤتمر أدباء مصر في دورته الثالثة والثلاثين الذي تقيمه الهيئة العامة لقصور الثقافة بمطروح في الفترة من18 إلى 21 من الشهر الحالي.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى