كيف حذرت السيرة الهلالية من كورونا قبل انتشاره في العالم؟

داعب شاعر السيرة الهلالية، محمد عزت نصر الدين، جمهوره أثناء إحياء حفل زفاف أقيم بمحافظة قنا – قبل فرض حظر التجوال- بعدة أيام، بإلقاء موال يحذر فيه من انتشار فيروس “كورونا” الذي ضرب العالم قبل عدة أشهر.

وشمل القرار إلغاء وتأجيل الحفلات ومراسم الزواج، لتجنب الاختلاط والزحام للتمكن من السيطرة على تفشي الفيروس وحصره.

قبل الحظر

نصر الدين أكد لـ”باب مصر”، أن سلامة المواطنين وإتباع التدابير اللازمة التي أوردتها الدولة يأتي في المقام الأول بالنسبة إلى شعراء السيرة والفنانين الشعبيين، مشيرًا إلى أنه أجل العديد من الحفلات للحد من انتشار الجائحة.

ولفت إلى أن الفيديو الأخير تم تصويره أثناء حفل زفاف أقيم بقرية العركي بمركز فرشوط في قنا، قبل أن يتم إقرار حالة فرض حظر التجوال على المواطنين، وهو القرار الذي يصب في صالح المواطن في المقام الأول، حسب قوله.

يكفينا شر كورونا

“أنا جاي فرحان بغني وانتوا هتفكرونا، وعندي الفقير زي غني، ويكفينا شر الكورونا، وتعبنا والنفس طمت ضاقت علينا الخلايق، وغرقنا في بحر طمت، من أفعال الخلايق”، بهذا الموال استهل أبن قرية برخيل بسوهاج الحفل، وسط تجاوب عشرات الحضور بالتصفيق والرقص على أنغام ربابة السيرة الهلالية.

ووجه نصر الدين رسالة إلى الأهالي، بضرورة الحرص على إتباع التدابير اللازمة لحصر الفيروس من خلال المكوث في المنزل وتجنب الاختلاط والأماكن المزدحمة، مشيرًا إلى أنه سيقوم تباعًا ببث فيديوهات السيرة الهلالية والفن الشعبي عبر صفحته الرسمية على فيسبوك ويوتيوب كمساهمة في التسلية عن الجمهور خلال فترة حظر التجوال.

عن الشاعر

الشاعر محمد عزت نصر الدين، أحد أبناء قرية برخيل بمركز البيلينا بسوهاج، تخرج في كلية الدراسات الإسلامية، وحصل على المعهد البريطاني للكمبيوتر والبرمجيات.

ورث مهنة سرد قصص السيرة الهلالية والفن الشعبي عن آبائه وأجداده كابر عن كابر، خاصة أنه ينحدر من محافظة سوهاج التي يعرف أنها موطن شعراء السيرة الهلالية في الصعيد.

قدم ابن الـ25 ربيعًا خلال مسيرته الفنية عدة حفلات بدول عربية مثل، الإمارات والمغرب والجزائر، يدين الشاعر بالفضل لوالده الفنان الشعبي عزت نصر الدين، واصفًا إياه بنصفه الآخر والقائد الحقيقي لفرقة الفن الشعبي، بالإضافة إلى أساتذة جامعات ومختصون ساعدوه في جمع التراث الشعبي واستفاد منهم كثيرًا ومنهم دكتور الأدب الشعبي أحمد الحجاجي، ومسعود شومان، ومحمد حسين عبد الحافظ، وخالد أبوالليل، ودعاء صالح، كذلك فرقته الشعبية التي وقفت بجانبه وساعدته في أن يكون واحدا من أبرز شعراء السيرة الهلالية المعاصرين.

 

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى