ادب وفننصوص أدبية

قصيدة " خيالات مكسورة" للشاعر أحمد شعبان سيد

وبيرسم شباك ع الحيطه
ومرايته تقول خليه اتنين
جوايا مشاعر مكبوته
صراع ف الدايرة ما بين خطين
الخط الأول خط العمر
الخط التانى ف نفس السطر
محبوس وحزين
أنا بين أمرين
أنا كلمه حب اتمسح الحرف
ولسة بدور ع الألوان
أنا ظرف قديم جواه بتشم
حكاوى زمان
ناقصه العنوان
براويز بتكلم بعضيها
من قبل الصورة ما تتصور
تعابين بتشد ف ديل حلمه
يتقوقع فيها ويتكور
الليل مجموعة من التماثيل
ترقص وتميل
بتشوف الصبح
بسرعة  تدوب
وأنا كلى ندوب
عشمان ف العتمة
تخرجنى من ضلمة
صبح
عشمان ف الصبح
يبيض نص سواد الليل
مش قد الشيل
بتهاوى مع الأوجاع
وأتشد
أهرب م الجد
اروح للجد
الحمل تقيل
حواديت ف القلب
مهياش للبيع
والقلب مهوش
حمل الترقيع
القلب عليل
بيداوى عليل
هات أى دليل
البسمة ف صف سنان مكسور
كات أصلا زور
العين بتبروز ألف غلاف
من غير ما تدور
المطر المحبوس جواها
كان أصلا سيل
تفاصيل بالليل
أنفاس بتصارع بعضيها
من وحى الصورة
دقات القلب العشمانه
ف خيالات مكسورة
على شكل بيوت
وبيعلى الصوت
“ما ينام الليل غير خالى البال ”
راح فارد ضلة جوه تابوت
يتونس بيه
 
أحمد شعبان سيد ، شاعر عامية ، مواليد مركزببا فى 1984، نائب رئيس تحرير جريدة أنباء مصر، نشرت قصائده فى العديد من الجرائد والمجلات الأدبية ، صدر لة ديوان بعنوان “جوه النمط” عن الهيئة العامة لقصور الثقافة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى