أصل و فصلثقافة وتراثمتابعات وتغطيات

في ختام احتفالات مولد النعماني.. الطلحي: أهالي المغرب العربي يعرفون دشنا

شهدت الليلة الأخبرة لاحتفالات مولد “النعماني” بصفارة دشنا، حضور الداعية الإسلامي الليبي أحمد الطلحي، والذي أفاض في الحديث عن فضل حب النبي وآل بيته، مؤكدا مشروعية الاحتفال بالمولد.
يذكر أن الطلحي من أشراف ليبيا، ولد في مدينة البيضاء بشرق ليبيا سنة 1985، وهو تلميذ الداعية الإسلامي الحبيب علي الجفري، وله عدد من البرامج على عدد من القنوات الفضائية.


كانت فعاليات الليلة قد استهلت بتلاوة من القرآن الكريم للقارئ صديق المنشاوي، بعدها ألقى الطلحي كلمته الوعظية والتي أشار فيها إلى وضوح حب أهالي دشنا للنبي وآل بيته والذي يعرفه جميع مواطني بلاد المغرب العربي، كما لفت إلى أن أهالي دشنا يتميزون بحبهم لفن المديح، ضاربا مثلا بريحانة المداحين أمين الدشناوي.
وما أنهى الطلحي كلمته بالدعاء لكل من ساهم في إحياء مولد رسول الله، حتى انطلقت صيحات الأهالي، الله أكبر وطلع البدر علينا، وانطلق الأهالي يهرولون ناحية مدخل شارع النعماني لاستقبال السيد إدريس، حفيد رسول الله ورئيس رابطة الأشراف العالمية وعضو لجنة المصالحات في صعيد مصر، وبمجرد أن نزل من سيارته تجمع حوله العشرات لمصافحته، فأشار للجميع بالتحية لتهلل الجموع حوله الله أكبر، وبعد أن ألقى كلمته السنوية في مناقب وأخلاق النبي ووجوب حبه وآل بيته، أمتع الحضور بوصلة إنشاد كما فعل في العام الماضي.
وبحلول منتصف الليل، انطلق صوت القارئ صديق المنشاوي ليتلو على مسامع الحاضرين الوصلة الأخيرة في ختام احتفالات أهالي صفارة دشنا بالمولد النبوي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى