فيديو|ح4 من منطقة آثار كوم الدكة.. قصة 22 قاعة درس ليس لها مثيل في العالم

تتابع خلود محمد شوقي، الباحثة في مرحلة الدكتوراة بكلية الآداب قسم الآثارا ليونانية والرومانية جامعة الإسكندرية، جولتها في منطقة آثار كوم الدكة في محطة مصر.

وفي الحلقة السابقة، استعرضت شوقي قصة  النقوش الموجوده على إحدى الدعامات الموجودة في مدخل “المدرج الروماني” في موقع منطقة آثار كوم الدكة. وتعرفنا من خلال التقرير المصور على قصة النقش العربي المكتوب بالخط الكوفي الأولي “الخط العربي المبكر”. وماهي نتائج حرب الفرس والروم على أرض مصر؟ وماذا فعل الفتح الإسلامي بهذه المنطقة؟ ولماذا سميت هذه المنطقة بهذا الاسم؟

بيت تراثي في كوم الدكة
بيت تراثي في كوم الدكة

وفي هذه الحلقة، تتناول شوقي قصة 22 قاعة درس الموجودة في المنطقة المجاورة للمدرج الروماني “المسرح الروماني”. وأكدت أن هذا الكشف لا مثيل له في العالم، على حد تعبيرها. وعبر التقرير سنتعرف على الأهمية العلمية والتاريخية لهذه القاعات؟ وأين كان يجلس الأستاذ؟ وأين كان يقف التلميذ؟

وفي 2019 نجحت البعثة الأثرية المصرية البولندية، التابعة للمركز البولندي لآثار البحر الأبيض المتوسط لجامعة وارسو، والعاملة بمنطقة آثـار كـوم الدكة بالاسكندرية، في الكشف خلال موسم حفائرها بالمنطقه، عن بقايا جزء كبير من مدينة أثرية.

ولفتت البعثة إلى أن الاكتشافات تعود للفترة ما بين القرن الرابع و القرن السابع بعد الميلاد. كما كشفت عن مجموعة من الفسيفساء الرومانية تغطي أرضية أحد المنازل بالمدينة.

وكان رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، الدكتور أيمن عشماوي، أكد في تصريحات سابقة أن المدينة المكتشفة تضم بقايا مسرحا صغيرا، وأيضا حماما امبراطوريا كبيرا، ومجموعة فريدة من 22 قاعة محاضرات. وأكد أنه على الراجح فإنها بقايا لجامعة قديمة.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
باب مصر