صور|تكريم طلاب شاركوا فى "تحدى القراءة العربى" التي تقيمها الإمارات

تسلم اليوم 29 طالب علي مستوي محافظة أسيوط، جوائز تشجيعية ومالية بالمكتبة العامة بأسيوط، بعد اشتراكهم في مشروع”تحدي القراءة العربي “،  وهو أكبر مشروع عربي أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب بالمشاركة بقراءة خمسين مليون كتاب خلال كل عام دراسي.
وقال ماجد برتي نصيف، مسؤول مكتبة بمدرسة دير درنكة بأسيوط، في تصريح خاص لـ”ولاد البلد” إن المسابقة تقام علي مستوي الوطن العربي وهي توزع علي كل المكتبات بالمدارس ولكن الاشتراك فيها ليس إجباريًا، والحقيقة أن الفكرة أعجبتني جدًا فقررت أن يستفيد بها كل الطلاب في المدرسة، خاصة إنها تشجعهم علي القراءة.
وأضاف أخصائي المكتبة، أن المسابقة تبدأ بترشيح الطلاب للمسابقة من كل المكتبات ثم يتم عمل تصفيات عل مستوي المحافظة، يتم اختيار 25 طالب من الفائزين، والـ8 الأوائل هم من يشاركون في تصفيات أخري تتم علي مستوي الجمهورية، ويقوم بالإشراف عليها أساتذة من الإمارات، ويتم اختيار فائز واحد للاشتراك من كل دولة عربية، وقد شاركنا عامين متتاليين في المسابقة، علي الرغم من عدم الوصول للنهائيات من طلاب المحافظة ولكن الاشتراك نمي لدي الطلاب إدراكهم ووعيهم بالقراءة وأهميتها، وجعلهم قادرين علي استيعاب أكبر للكتب والمنهاج المدرسية.
ويتابع برتي، يقوم كل طالب مشترك في المسابقة بتلخيص 50 كتاب أو قصة من المكتبة، ويتم تسليمهم جوازات بخمسة ألوان مختلفة والجواز عبارة عن كتيب يتم فيه تلخيص للـ50 قصة، ويحتوي علي عدد صفحات القصة واسم المؤلف ودار النشر، لأنه سيتم سؤاله في هذه المعلومات إضافة إلى أن العام الماضي كانت هناك أسئلة عامة، لكن هذا العام  تم الإكتفاءبتلخيص الـ50 قصة فقط، وقد تم تكريم الـ25 مشترك في المسابقة وتسليم الفائزين بالمراحل المختلفة 250 درهم وشهادات تقدير وميداليات.
 
يأخذ التحدي شكل منافسة للقراءة باللغة العربية يشارك فيها الطلبة من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الثاني عشر من المدارس المشاركة عبر العالم العربي، تبدأ من شهر سبتمبر كل عام حتى نهاية شهر مارس من العام التالي، يتدرج خلالها الطلاب المشاركون عبر خمس مراحل تتضمن كل مرحلة قراءة   كتب وتلخيصها في جوازات التحدي. بعد الانتهاء من القراءة والتلخيص، تبدأ مراحل التصفيات وفق معايير معتمدة، وتتم على مستوى المدارس والمناطق التعليمية ثم مستوى الأقطار العربية وصولاً للتصفيات النهائية والتي تُعقد في دبي سنوياً في شهر أكتوبر.
أسماء الفائزين
فى المرحلة الثانوية، فاز كل من  علاء قطب ثابت، مركز الفتح،سهيلة عصام عبدالنعيم القوصية، سهيلة أبو غانم عطا إدارة ديروط، ندي ياسر محمد كامل إدارة ديروط، مريم أيمن جرجس إدارة أسيوط التعليمية، إبمان رمضان حجاب إدارة الفتح، أنطونيوس موريس رسمي إدارة أسيوط، مادونا حسام حسني إدارة أسيوط”.
أما فى المرحلة الاعدادية فقد فاز الشيماء أشرف رفعت إدارة صدفا التعليميةـ شيرين خلف إدارة صدفا، مريم ميلاد كامل إدارة القوصية، شهد صابر محمدـ إدارة أسيوط، آلاء جمال عبدالجواد إدارة القوصيةـ معتز سليم أحمد إدارة القوصيةـ شذا شحاته محمد إدارة القوصية، أسماء محمد فؤاد إدارة صدفا”،
بينما فاز فى المرحلة الابتدائية من الصف الرابع إلي السادس الابتدائي، كل من بسنت باسم جاد إدارة صدفا التعليمية، بسملة محمود أحمد، صدفا، إلهام محمود هاشك إدارة البداري، محمود حسن إسماعيل –صدفا، عمر ماهر عبدالرحمن، البداري، نبيلة محمد مصطفي إدارة صدفا، أسماء إبراهيم –صدفا.
ومن الصف الأول إلي الثالث، “زينب محمود عبدالحكيم إدارة منفلوط، إنجي عاطف شنودة-صدفا، أحمد حسم الدين محمد-صدفا، سارة مصطفي إسماعيل-صدفا، كنزي طارق سيد-إدارة صدفا التعليمية”.
 

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى