ادب وفن

«حسين فهمي»: موهبة تشكيلية قادمة على الطريق

حسين فهمي جاد الكريم، شاب عشريني من متحدي الإعاقة، يتحسس خطاه الأولى نحو فن الرسم وأعمال البورتريه بعد اكتشافه موهبته منذ صغره. كما يجيد ابن مدينة قفط النحت وصنع المشغولات اليدوية، وشارك في العديد من المعارض بجامعة جنوب الوادي.. «باب مصر» يلقي الضوء على موهبته.

موهبة على الطريق

«حسين» طالب بالفرقة الثانية بكلية التربية النوعية بجامعة جنوب الوادي، من متحدي الإعاقة، إذ لا يفهم سوى لغة الإشارة وتساعده في ذلك هايدي راجي أمين في الترجمة، إذ تتواجد معه معظم الوقت خارج المنزل وتساعده على فهم الآخرين حوله.

يحكي حسين لـ«باب مصر» عن حبه للرسم منذ صغره، ويقول: أحببته وكان عمري حينها 5 سنوات، فكنت أنظر لأختي الكبرى وهي ترسم، ومن هنا بدأت في تقليدها، وعند التحاقي بالمدرسة بدأت الرسم بكثرة خاصة في حصة الرسم، وأعود لمنزلي واستكمل رسوماتي أيضا.

يشير فهمي إلى تشجيع والديه وأخوته ومدرسيه أيضا على تطوير خطاه في الرسم الجديد، بعدما اكتشفوا موهبته وهذا التشجيع دعمه كثيرا نفسيا وشجعه أيضا على الاستمرار في تنميه موهبته.

المشاركة في المسابقات

يذكر الشاب العشريني أنه شارك في مسابقات رسم عديدة بمدرسة الصم والبكم بقنا، وشارك أيضا في معارض كثيرة أثناء دراسته في الابتدائية، وحصل على شهادات تقدير عديدة، كما حصل على المركز الأول في جميع المسابقات التي كان يشارك فيها، منها المسابقة التي أقيمت لذوي القدرات الخاصة، ومنها معارض الثقافة أيضا، وأخرها المعرض الذي أقيم العام الماضي في نادي الفتيات بقنا وحضرته وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم، كما شارك في معرض للصم والبكم بجامعة جنوب الوادي العام الماضي قبل أزمة كورونا.

«البورتريه ورسم الطبيعة» أكثر ما يحب فهمي، ويعكف في الفترة الحالية على تنمية موهبته من خلال القراءة في الفنون ومشاهدة صور ورسومات الفنانين العرب عبر الإنترنت والمواقع المختلفة، كما أن أعماله الفنية تنال إعجاب أساتذته وزملائه في الكلية فدائما ما يحصل على درجة الامتياز في مشروعات الرسم الخاصة بالكلية.

موهبته في النحت

لم يكتف فهمي بموهبته في الرسم، بل تعلم فن النحت أيضا، وأصبح ينحت على الطين الأسواني ويستخدم الجبس أيضا، وينتج أعمال تراثية من الطين، وشارك في معارض أقيمت لفن النحت بجامعة جنوب الوادي.

كما ينفذ فهمي بورتريهات لأصدقائه وأهله وأقاربه ومن يطلب منه ذلك أيضا، ويقوم برسم الأشخاص في حالة وجودهم أمامه أو إن أرسلوا صورهم عبر فيسبوك.

ينصح فهمي الشباب والأطفال بتنمية موهبتهم في الرسم والفن لأنه يعتبره قيمة الحياة، كما يطالب الدولة ووزارة الثقافة بالاهتمام بالفنانين في الصعيد وخاصة محافظة قنا.

اقرأ أيضا

الفنان محمد عبدالفتاح: كيف تصنع فنا من النفايات؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى