أصل و فصلادب وفنثقافة وتراثمتابعات وتغطيات

بعد تكريمها في صالون الجنوب الدولي: أنطونيلا فنانة إيطالية ولعت بالخط العربي حتى أتقنته

كرم صالون الجنوب الدولي في دورته السادسة التي أقيمت مساء الإثنين، بكلية الفنون الجميلة، الفنانة الإيطالية أنطونيلا ليوني، والتي عشقت الخط العربي حتى أتقنت الرسم به.
ولدت أنطونيلا ليوني بإيطاليا 1959 وحصلت على دبلومة الفن الأسيوي في المتحف البريطاني من كلية رويال هولواي بجامعة لندن، وحازت على شهادة الفنون الكلاسيكية والزخرفية في العالم الإسلامي مع مرتبة الشرف عام 2003.
ملتقى القاهرة الدولي للخط العربي 2015 كان بداية معرفة  الفنانة الإيطالية بفن الإبرو، وهو فن تركي يقوم الفنان من خلاله بالرسم على الماء، توضح الفنانة الإيطالية أن فن الإبرو لم تتوافر عنه كتب تكفي لتعلم هذا الفن، لكن اكتسبه الفنانون بالمناوبة جيلًا بعد آخر، موضحة أن قليل ممن يمارسون هذا الفن.
تقوم أنطونيلا بالدراسة في أكاديمية الخط العربي بباب اللوق بالقاهرة، وذلك لتقوية ذاتها في معرفة جميع عناصر الفن الإسلامي “الزخرفة والخط”.
وتوضح ليوني سبب اهتمامها بالثقافة الإسلامية، هو احترامها وتقديرها لمختلف الثقافات إضافة إلى عشقها للجماليات، ماجعلها تبحث عن مصادر تعزيزها في جماليات الخط العربي، وفن الإبرو التركي.
من أعمال الفنانة الإيطالية ومشاركتها؛ قصر الفنون بدار الأوبرا المصرية- المركز الثقافي الإيطالي بالقاهرة 2017، والذي شاركت خلاله بأعمال تجمع بين الخط العربي وفن الإبرو- جاليري 14 بالأردن- مكتبة الإسكندرية اكتوبر 2018 – مكتبة القاهرة الكبرى 2018 – قصر الفنون بدار الأوبرا المصرية بالإضافة إلى عدة مشاركات أخرى بفعاليات ثقافية بمصر ودول عربية أخرى.
قال عنها مدير المعهد الثقافي الإيطالي باولو سباتيني: “سيدة ذات حس عال ومرهف، وهي إحد الإيطاليات المنشغلات بالثقافة المصرية، وخطاطة عالية الحرفة، أثقلت أنطونيلا تلك التقنية الصعبة ذات الاصول العثمانية منذ فترة طويلة وتخصصت على يدي أساتذة عظماء بمنطقة الشرق الأدنى  في هذا المجال، حتى وصلت إلى مستوى عال من البراعة والأستاذية لايمكن إغفاله”.

صالون الجنوب الدولي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى