متابعات وتغطيات

الخميس.. افتتاح معرض منتجات أخميم وحجازة السنوي

تفتتح جمعية الصعيد للتربية والتنمية بعد غد الخميس معرضها السنوي لمنتجات مركز الخدمة الجماعية بأخميم، ويشمل منسوجات يدوية وتطريز تراثي ولوحات الفن التلقائي الحر، وكذلك منتجات ورشة الأخشاب من مركز حجازة، ويستمر المعرض حتى 13 ديسمبر المقبل بمقر الجمعية برمسيس.

معرض سنوي

تقول لولا لحام، مدير مشروع جمعية الصعيد للتربية والتنمية: إن الجمعية تقيم كل عام معرضا سنويا لمركزين من مراكزها في الصعيد، الأول أخميم بمحافظة سوهاج ويعمل فيه سيدات على النول لتقديم منتجات من النسيج اليدوي، بالإضافة إلى التطريز على القماش ولوحات الفن التلقائي بالإبرة والخيط، والمركز الثاني حجازة بجوار محافظة الأقصر، ويقدم منتجات خشبية يصنعها شباب القرية ممن يعملون في النجارة وينتجون أبواب وشبابيك ومنتجات من العصر الفرعوني والإغراق والروماني، هذا بالإضافة إلى وجود خط جديد في الإنتاج يتضمن عمل ديكورات منزلية خشبية، منوهة بأن الورشة تستخدم خشب السرسوع وهو نوع يتميز بقوة تحمل الحرارة وغير ضار بالصحة.

وأشارت لحام إلى أهمية المعرض المقام سنويًا في عرض المنتجات التي يعمل عليها المركزين طوال العام على قطاع أكبر من الجمهور خاصة الأجانب الذين يفضلون المنتجات اليدوية والأشكال المختلفة المستوحاة من التاريخ المصري القديم، منوهة بتوجيه دعوة لوزيرة التضامن الاجتماعي وسفراء دول أجنبية لحضور الافتتاح.

منتجات أخميم

وتوضح سميرة عطية، مدير جمعية أخميم بسوهاج، أن الجمعية تشارك هذا العام بمنتجات 140 فتاة وسيدة بالجمعية، بالإضافة إلى 44 فنانة تعمل في الفن التلقائي، مع وجود 3 عارضات بالمعرض للتحدث عن المنتجات المعروضة، منوهة بأن المنتجات تتنوع مابين مفروشات منزلية ولوحات فنية.

وترى عطية أن المعرض فرصة جيدة لتعويض السيدات العاملات بالجمعية عن الخسائر المادية التي تكبدنها في فترة الحظر وتوقف العمل بسبب فيروس كورونا التي تجاوزت عدة أشهر عملت فيهم السيدات في المنزل دون دخل، وهو الأمر الذي تسبب في إحباطهن، مؤكدة عودة العمل بأغسطس للتجهيز للمعرض.

وتشير مديرة الجمعية إلى أن مركز الخدمة الجامعية بأخميم التابع لجمعية الصعيد للتربية، جمعية مشهرة تحت رقم 1010 لسنة 1967، ويضم المركز 120 فتاة تم توزيعهم على ثلاثة أقسام، قسم التشغيل اليدوي القائم على الأنواع الخشبية، والتطريز القديم القائم على الفن القبطي الإسلامي، والفن التلقائي من خلال تنظيم رحلة إلى أماكن مختلفة.

فيديو| ختام فعاليات معرض “تراثنا” للحرف اليدوية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى