ادب وفنمتابعات وتغطيات

“الحضرة الصوفية” في ليالي الأوبرا الرمضانية بالقاهرة والإسكندرية

تقدم مجموعة الحضرة للإنشاد الصوفي، حفلين بالقاهرة والإسكندرية في التاسعة والنصف من مساء غد الإثنين 13 مايو على المسرح المكشوف، ومساء الأربعاء 15 مايو على مسرح سيد درويش بأوبرا الإسكندرية، ضمن الأمسيات الرمضانية التي تنظمها دار الأوبرا المصرية، حسب ما أفاده بين صادر عن الأوبرا.

وتجسد المجموعة شكل الحضرات المصرية التى تجمع الإنشاد مع الابتهالات والذكر والمديح، معتمدة على قصائد تنتمى للتراث الصوفى منها “سبحانك ربى، ما شممت الورد، سكن الفؤاد، هم بالحبيب محمد، أعد لنا ذكرى الأحباب، على بعد الحمى، الأماكن إلى الكنانة تهنى، أحبك حبين، مدد يا سيده، أرحم محبينك، سيدنا النبى يا جماله، إنى جعلتك فى الفؤاد محدثى، قمر سيدنا النبى، يا من بلغ العلا بتمامه، لا اله الا الله”.

فرقة الحضرة للإنشاد الصوفي 

يشار إلى أن مجموعة الحضرة للإنشاد الصوفى تأسست عام 2015، بهدف الحفاظ علي التراث الروحانى من الذكر والمديح وتقديم كل ما هو خاص بتراث الحضرات الصوفية المصرية، ومؤسس الفرقة هو نور ناجح، وحاصل على بكالوريوس تجارة، وتضم الفرقة مجموعة من المنشدين والمبتهلين من مختلف الطرق ومحبي التصوف ويضم “ريبرتوارها” مجموعة ضخمة من الأشعار والقصائد لكل من محي الدين بن عربي، الحلاج، ابن الفارض وغيرهم، وقدمت المجموعة العديد من الحفلات بمختلف الأماكن الثقافية فى مصر ونجحت فى تكوين قاعدة جماهيرية عريضة.

مسرح “سيد درويش ” أوبرا الإسكندرية

مسرح “أوبرا سيد درويش” يقع في شارع فؤاد بمحطة الرمل، وهو مسرح تراثي شيد في مكان مسرح زيزينيا الشتوي، ويذكر موقع دار الأوبرا على شبكة الإنترنت أنه شيد عام 1921 من تصميم المهندس الفرنسي جورج بارك والذي استوحى تصميمه الفني من عناصر أوبرا فيينا ومسرح أوديون في باريس.

كما أطلق عليه “تياترو محمد علي” وذلك وفقا للوحة التأسيسة الموجودة داخله، وعام 1962 تغير اسمه إلى “أوبرا سيد درويش”، وبعد أن عانى المسرح فترات من الإهمال، وفي عام 2000 كان المبنى المهمل أدرج تحت قائمة التراث المصري وبدأت العمليات المكثفة لتجديده، وبعد عدة سنوات من العمل الدؤوب والماهر داخل المبنى تم ترميم المبنى ليعاد افتتاحه عام 2004.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى