أثار وأماكن

اكتشاف آلة أثرية تنبه المسلمين بموعد الإفطار والسحور في نجع حمادي

كشف الباحث محمود عبد الوهاب مدني، مدير الشؤون الأثرية بمنطقة الآثار الإسلامية والقبطية بنجع حمادي بقنا، عن أقدم آلة كانت تنبه الناس لموعد أذان المغرب وتوقيت الإفطار، خلال شهر رمضان.

وذكر الباحث لــ”ولاد البلد” أنه تم العثور على الآلة بضريح الشيخ عسر بقرية “القمانة” التابعة لمركز نجع حمادي بمحافظة قنا، وأن الضريح يرجع تاريخ تأسيسه إلى سنة 1871 ميلادية.

وقال أن الآلة تسمى “النقرزان” مفسرًا اسمها بأن النقر “هو قرع الشيء المفضي إلى صوت، وهو صوت يسمع من نقر الإبهام على السبابة”.

وأضاف أن النقرزان يسمى أيضا بالنحاسات، والصغير منه يسمى الباز، وهو آلة نحاسية يشد عليها جلد جمل، وبها ثقب في قمتها لإخراج الصوت، وينقر عليه بقطعة من الجلد أو بعصا، وأن النقرزان لا يكون مفردًا، فهو عادة ما يتكون من آلتين اثنتين حتى يتم القرع أو النقر عليهما بكلتا اليدين.

وعن طريق استخدام النقرزان في العصر الإسلامي، أوضح مدني أنه كان يتم تثبيته علي ظهر الدابة أو الجمل أثناء رحلات الحج أو السفر وفي مواكب الولاة والقواد والحجاج، والاحتفالات الدينية وموالد الأولياء والحروب وغيرها.

وقال إنه يتم استخدام  النقرزان للإعلان عن المراسيم، والأخبار، والأوامر، التي ترد من السلطات الحاكمة، وعند وفاة أحد من العلماء، أو علية القوم. وكان يتم وضع النقرزان أو النحاسات، أعلى مئذنة الجامع، أو أعلى سطح مجاور له، حتى يسمع صوته، وفي قرية القمانة كان النقرزان يوضع أعلى مقام الشيخ عسر، للتنبيه بمواعيد الإفطار والسحور في شهر رمضان المبارك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى