“افتحوا متحف الأمير يوسف كمال” ترحب بفتح القصور أمام الزوار

رحبت حملة “افتحوا متحف الأمير يوسف كمال في نجع حمادي” بالإجراءات التي أعلن عنها الدكتور خالد العناني وزير الاثار، بفتح 3 مشتملات من المجموعة المعمارية للأمير يوسف كمال، أمام الزيارة.

وقال ناصح قاسم، أحد مؤسسي الحملة، إن تصريحات الوزير تدل أن المطالبات الشعبية بفتح المتحف بدأت تدخل في بؤرة اهتمام المسؤولين، وأن فتح بعض أجزاء المجموعة  المعمارية أمر مهم لزيادة لوعي الأثري وإطلاع أبناء المنطقة علي كنوزهم الحضارية.

وجدد قاسم مطالبه لوزير الآثار باعتماد ميزانية لإنشاء المتحف، وقال: نعلم أن هناك أزمة مالية في وزارة الاثار، ولكن لابد أن يكون مشروع إنشاء المتحف من أولويات الوزارة في الفترة المقبلة، بعد انفراج الأزمة.

وأعلن وزير الآثار، اليوم السبت، عن شروع الوزارة، في فتح 3 مشتملات معمارية تضمها المجموعة وهي قصر السلاملك، وقاعة الطعام، والحديقة، أمام الجمهور بأسعار رمزية.

وأوضح العناني أن المشتملات المعمارية الثلاث المقرر فتحها، لا تحتاج إلى اعتمادات مالية كبيرة لتكون جاهزة للزيارة، وأن الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي ستقوم بتهيئة حديقة القصر، لتكون جاهزة لزيارة أبناء المدينة ومحافظة قنا.

وأضاف وزير الآثار أنه من المقرر إقامة أنشطة مختلفة لرفع الوعي الأثري لدي المواطنين، وأنها خطوة لتحويل المجموعة إلى متحف إقليمي.

 

 

 

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى