افتتاح معرض «الرحلة» بمتحف الفنون الجميلة بالإسكندرية

افتتح منذ قليل المعرض التشكيلي الذي تنظمه شركة «ولاد البلد» للخدمات الإعلامية، بالتعاون مع متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية وحمل عنوان «الرحلة»، بقاعة حامد عويس.

وقد افتتح المعرض -الذي يشارك فيه 19فنانًا تشكيليا من مختلف الأجيال-، الفنان أحمد عبدالفتاح، رئيس الإدارة المركزية للمتاحف بقطاع الفنون التشكيلية، والدكتورة سلوى حمدي، مدير عام المتاحف الفنية.

الرحلة

وفي الكلمة الافتتاحية تحدثت فاطمة فرج، مديرة شركة ولاد البلد عن “الرحلة”. إذ قالت إن الرحلة لا تتلخص فقط في عرض لوحات فنية داخل المعرض، بل إن الأمر أبعد من ذلك كثيرًا. فقد بدأنا منذ حوالي 6 أشهر بتقديم مقالات متنوعة حول الفن والإبداع.

وأضافت فرج، أن نجاح الرحلة يأتي بسبب الشراكات الإستراتيجية التي قدمتها الكثير من الجهات وعلى رأسهم وزارة الثقافة، ومتحف الفنون الجميلة بالإسكندرية. وكذلك الفنانين الذين شاركوا وساهموا معنا، بالإضافة إلى الحضور الذين حضروا. فلولا كل هؤلاء لما نجح هذا المعرض. وهذا يؤكد على ضرورة وجود شراكات بين الجهات في المستقبل لنجاح مثل تلك المعارض والفعاليات.

مبادرات شبابية

الدكتور علي سعيد مدير متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية، عبر عن شكره لشركة ولاد البلد. وقال: “التعاون معها بدأ من خلال حاضنة الإبداع. وذلك عندما أردنا تقديم المبادرات الشبابية لعرض إبداعات هؤلاء والذين لا يمكنهم من عرض أعمالهم، والتي لا تلقى دعم كامل. فقد قدم إلينا حوالي 70مشروعًا، اخترنا منهم خمسة مشروعات فقط كان من ضمنهم شركة ولاد البلد وموقع باب مصر والذين قدموا لنا الدعم، فنحن نأمل أن يتكرر الأمر في المستقبل القريب”.

وتحدث سعيد عن فكرة إنشاء المتحف. إذ قال إن فكرة إنشائه جاءت من خلال التطوع من جانب بعض الأمراء ومنهم عمر طوسون. فبداية المتحف كانت سنة 1906م، عندما قدم الألماني “إدوارد فريد هايم” لوحات مكونة من 210 عمل فني لأكبر الفنانين الأجانب. وقد اشترط “فريد هايم” علىٰ بلدية الإسكندرية أن تنشئ مكانا لعرض الأعمال وإلا عادت لموطنه الأصلي “ألمانيا” للعرض في متحف “دوسلدورف”. وبعدها أهدى “البارون دى منشا” ڤيلا بحي محرم بك كي تكون مكتبة ومتحفا للأعمال الفنية. وبالفعل تم البدء في تنظيم مجموعات الأعمال الفنية لعرضها.

أثناء افتتاح المعرض

الحضانات الإبداعية

أما أحمد ممدوح، مدير مشروع حاضنة الإبداع، فقد تحدث عن فكرة الحضانات الإبداعية. إذ أشار إلى أنه أصبح هناك اقتصاديات للإبداع، والتي أصبحت تساند الدول في الاقتصاد، وتدر دخلًا أيضا على المبدعين.

وتابع: نحن بدورنا نحاول تنفيذ تلك الأمور من خلال دعم صغار المبدعين، كذلك لم نتوقف حتى في فترة انتشار جائحة كورونا، فقد عقدنا فعاليات أونلاين وفوجئنا بمشاركة الآلاف من خلالها، وخلال الفترة المقبلة سيكون هناك تعاون مع وزارة السياحة والآثار. فقد أبدى الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار عن موافقته المبدئية لهذا التعاون المنتظر.

يهدف معرض «الرحلة»- الذي ترعاه إعلاميا جريدة المصري اليوم-  إلى تقديم بانوراما للفن المصري الحديث من محافظات مصر المختلفة بعيدا عن مركزية العاصمة. كما يهدف  إلى التعريف بالفنانين المحليين والحركة الفنية التي تتسم بالتنوع والحيوية في أقاليم مصر المختلفة، فضلا عن إقامة حوار بين الفنانين من أجيال مختلفة. وكان موقع «باب مصر» قد أنتج عدة أفلام تسجيلية عن عدد من الفنانين النشكيلين المقيمين خارج القاهرة.

اقرأ أيضا

تنظمه «ولاد البلد»: اليوم افتتاح معرض «الرحلة» بمتحف الفنون بالإسكندرية 

مشاركة
زر الذهاب إلى الأعلى