متابعات وتغطيات

من المدينة القديمة إلى أبوظبي.. معرض جماعي لـ 50 فنانا مصريا

يجتمع خمسون فنانا مصريا معاصرا بارزا في معرض جماعي بعنوان «على طول الطريق من المدينة القديمة»، الذي تم افتتاحه أمس، بمعرض الاتحاد للفنون الحديثة في مدينة أبوظبي بالإمارات، بالتعاون مع جاليري “ذا آرتس هاب”.

مفهوم المعرض

يتناول المعرض المستمر حتى 27 سبتمبر الجاري، مفهوم تاريخ الفن في مصر على مدار آلاف الأعوام، حيث مرت خمسة آلاف ومائتي عام أو أكثر على عصر هذه الحضارة، ومئات السنين شكلت هوية فناني مصر لتصل إلى الشكل الذي نراه اليوم. ويقول لـ «باب مصر» المتحدث الإعلامي لجاليري “ذا آرتس هاب”: “يجتمع أكثر من 40 فنانًا من مختلف الأعمار والثقافات من مصر في معرض واحد يقدم فكرة عامة عن حالة المشهد الفني المصري المعاصر ، والتي لم تتشكل بالصدفة ، لكنها تراكم لجميع أعمال رواد الحركة الفنية من بداية القرن التاسع عشر وتاريخ تنعكس أعمالهم بشكل واضح على أعمال فناني هذا العصر”.

يجسد المعرض هدف جاليري “ذا آرتس هاب” باعتباره مساحة فنية تهدف إلى أن تكون مكانا للتجربة والإلهام من خلال المجموعات والمعارض التي تقدم جميع أنواع الرسم، وبحسب المتحدث الإعلامي: “ننفذ هدفنا بالتعاون مع معرض الاتحاد للفنون الحديثة الذي يسعى إلى نفس الرؤية والرسالة في إبراز فناني الشرق الأوسط”.

أعمال متنوعة

شارك الفنانون بأكثر من عمل، وتتنوع الاعمال المعروضة بين الرسم والنحت، ومنها لوحات زيتية وأخرى بخامات أخرى وتم شحن أكثر من 250 عمل فني من مصر إلى أبو ظبي لهذا المعرض المقام في 15 شارع الحويلات، خلف البطين مول في مدينة أبوظبي.

لوحة سوق الجمال للفنان علاء عوض بمعرض على طول الطريق من المدينة القديمة
لوحة سوق الجمال للفنان علاء عوض بمعرض على طول الطريق من المدينة القديمة

ويأتي المعرض لعرض أعمال معروضة للبيع بمشاركة عدد من الفنانين هم: عبد الرحمن البورجي ، عبير فوزي ، أحمد عبد الفتاح ، أحمد علام ، أحمد الشافعي ، أحمد حمدي ، أحمد حسنين ، أحمد شعبان ، أحمد سليما ، أمل نصر ، أسماء بخيت ، إيهاب لطفي ، تقوى صبري ، إيمان بركات ، عصام عزت ، هاني. غبريال، حسام زكي ، حسين ياسين ، حسين زهران ، إسراء النجار.

وكذلك شارك الفنانين محمود حمدي ، ميسون الزوربة ، محمد عبده ، محمد أبو الوفا ، محمد المصري ، محمد خميس ، نهى يوسف ، عمر بدران ، بانس أحمد ، رباب عيسى ، رانيا علي ، ريم. أسامة ، سمير عبد الفضيل ، طه نصر ، تامر رجب ، وئام علي ، ياسر جاد ، ياسين حراز ، ياسر جيسة ، أحمد سليم ، بريت بطرس غالي ، علاء أبو الحمد ، عمر طوسون ، بهاء عامر، عمر الفيومي ، علاء عوض ، إسلام الريحاني. علي سعيد ومحمد حسين هجرس وعمر سنادة ومحمد جمال بسيوني ووليد جاهين.

تراث مصري

الطابع المصري القديم خاصة تجسيد قصة الحب بين إيزيس وأوزوريس هو الطابع المميز لأعمال الفنان التشكيلي المصري علاء أبو الحمد، المشارك في المعرض بعملين، ويقول لـ «باب مصر» أن التعاون للمشاركة بالعرض يرجع إلى عام او أكثر ولكن تم التأجيل بسبب تداعيات ازمة كورونا. ويتابع الأستاذ بكلية الفنون الجميلة بالأقصر أن العملين المشاركين يحملان اسم «اي ست» أي إيزيس، الأول يضم ثلاث فتيات والثاني يجسد فيه نفسه برفقة زوجته وهي ملهمته في كل أعماله. يوضح:  “فكرة المعرض مميزة عن مصر بمختلف الأماكن والأزمنة وتجمع أعمال لعدد من الفنانين ذو التاريخ الفني الطويل والشباب أيضا” كما قال.

استلهام أفكار للوحات فنية من الواقع الحالي كان فكرة العملين الذي شارك بهما الفنان التشكيلي علاء عوض بالمعرض. يحمل العمل الأول اسم «المرماح» عن الخيل، والثاني عن الجمال ويحمل اسم «سوق الجمال». ويقول لـ «باب مصر» أنه اختار العملين باعتبارهم ججزء من الثقافة المشتركة بين البلدين، مصر والإمارات، واهتمام العرب بالخيل والجمال بسبب الطبيعة المناخية. يضيف: ” أنه استوحي العمل الأول من الاحتفال الشعبي في صعيد مصر عن الخيل ويتم بطقوس عربية شرقية يتضح من خلالها رياضة الفروسية والقفز بالخيل والمبارزة بالعصا الطويلة وهو نوع من انواع التحطيب ولكن باستخدام الخيل. أما العمل الثاني عن سوق الجمال المقام في مدينة “دراو” بمركز كوم امبو ويعد السوق الأكبر في مصر حيث تأتي الجمال من السودان إلى مصر عبر رحلة طويلة حتى الوصول إلى السوق، ويضيف أن العملين باستخدام الزيت على توال.

اقرأ أيضا:

الفنان التشكيلي «علاء عوض»: الأقصر من أكثر المدن إلهاما في العالم

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى