حكاوي

ملتقى الأقصر الدولي للتصوير.. الفن بطعم الرحيل

13  يومًا مضت، شهدت خلالها محافظة الأقصر انطلاق أهم حدث تنظمه وزارة الثقافة سنويًا، إذ انطلقت فعاليات الدورة التاسعة لملتقى الأقصر الدولي للتصوير، الذي يهدف عادة إلى إتاحة الفرص للفنانين التشكيليين المشاركين بالملتقى للإبداع الفني بمشاركة المصريين والأجانب.

الملتقى شارك فيه 25 فنانًا منهم عشرة فنانين من مصر، وهم أحمد سليم وجيهان فايز، وحسين علي، وسيف الإسلام صقر، وطارق الشيح، وعماد إبراهيم، ومحمد أبو الوافي، ومروة عزت، وهالة شافعي، وهند الفلافلي.

بالإضافة إلى مشاركة خمسة من الدولة العربية وهم: خالد بكاي من الغرب، وديما رعد من لبنان، وغادة حسن من السعودية، ومحمد بن عبد الله من سلطنة عمان، ومحمد الجالوس من الأدرن.

هذا إلى جانب مشاركة عشرة فنانين فنانين أجانب من مختلف أنحاء العالم، منهم: أوكرانيا وإيطاليا وصربيا والبرازيل وجورجيا وروسيا والهند، أما الثلاث دول: البرازيل وكينيا وبنجلاديش، فكانت مشاركاتهم هذه المرة هي الأولى في الملتقى.

وشهدت أيام الملتقى رحيل الفنان جميل شفيق، الذي أنفاسه الأخيرة في الأقصر، عن عمر يناهز الـ78 عامًا، وشكل رحيله المفاجىء صدمة لعاشقي الفن ومحبي الفنان.

وقررت إدارة الملتقى إلغاء الأجواء الاحتفالية، حدادًا على وفاة شفيق، كما وزعت جوائز الملتقى دون احتفالات.

يشار إلى أن الفنان الراحل أقام العديد من المعارض الفردية داخل مصر وخارجها، إلى جانب مشاركته في معارض جماعية بدول عربية وأجنبية منها: فرنسا والنرويج والسعودية.

كما عمل خبيرًا فنيًا بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “ألسكو” من 1979 إلى 1984، ومستشارًا فنيًا بمؤسسة دار التعاون.

مراسم حفل الختام يوم الـ27 من الشهر الحالي، بدأت بالوقوف دقيقة حداد على روح شفيق، كما عُرض خلال الحفل فيلم تسجيلى عن حياته، واختتم الحفل بتكريم المشاركين في الملتقي من الدول المشاركة، وبلغ عدد الأعمال المشاركة 50 عملًا.

المشاركون الذي كُرموا هم:  أحمد سليم، وجيهان فايز، وحسيني علي، وسيف الإسلام صقر، وطارق الشيخ، وعماد إبراهيم، ومحمد أبو الوفا، مروة عزت، هالة الشافعي، الفنانة هند الفلافلي من مصر.

بالإضافة إلى خالد البكاي من المغرب، وديما رعد من لبنان، وغادة الحسن من السعودية، محمد بن عبد الله من سلطنة عمان، ومحمد الجالوس من الأردن، وآن نتينياري من كينيا”، وكيارا توبيا من إيطاليا، ويوليازوكوفا من روسيا، وماريانا ابراموفا  من أوكرانيا، ويوتبال باروا من الهند، مانيش كومار من الهند”، أولجا ديوردفيتش” صربيا” ، وبريتي مهدي نور من بنجلاديش، وريجينا كارمونا من البرازيل.

كما كُرمت الفنانة ديما رعد، والفنان فرغلي عبدالحفيظ، وتسلم الجائزة نيابة عنه الدكتور خالد سرور، والفنانة المعمارية سعاد عيسوي.

أما الفنانون الشباب فقد كرم الملتقى:علياء أحمد محرز، ودنيا محمود نصر، وشادي مصطفى، ومها إبراهيم رشا، وحسين محمود زهران، وأحمد صلاح ابراهيم ، مهند يوسف تهامي، محمود علي عبد الحميد، نوران أحمد ، ناجح أحمد”، وتكريم خاص للناقدة المصاحبة للملتقي الأستاذة سوزان شكري، كما تم اهداء محافظ الأقصر درع الملتقي

يذكر أن اللجنة العليا للملتقي، ضمت الدكتورة نيفين الكيلاني، رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، رئيس اللجنة العليا للملتقى، والفنان الدكتور إبراهيم غزالة، قوميسير الملتقى، والفنان الدكتور إبراهيم الدسوقي، والفنان الدكتور أحمد ذوالفقار عبد الحميد شيحة، والفنان الدكتور أيمن الصديق علي السمري، والدكتور حمدي صادي أبو المعاطي، والفنان الدكتور عبد الوهاب عبدالمحسن، والفنان الدكتور خالد سرور، رئيس قطاع الفنون التشكيلية، والفنانة الدكتورة عقيلة رياض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى