مقولة اليوم| “اللي معاه قرش ومحيَّره.. يجيب حمام ويطيَّره”

“اللي معاه قرش ومحيَّره.. يجيب حمام ويطيَّره”، يرويها اليوم، جمعة عوض، “48 عامًا” من عزازية دشنا، مربي حمام زينة، مشيرا إلى أن المقولة من المقولات الشائعة جدا في الصعيد، وأصبحت مثلا يعبر عن حالة الشخص الثري الذي ينفق ببذخ وإسراف شديد.

ويلفت عوض إلى أن المثل استخدم أسلوب المبالغة، حين افترض أن ذلك الشخص يمكن أن ينفق نقوده في شراء حمام وإطلاقه في الجو ليستمتع به طائرا، موضحا أن المثل يحمل مفارقة وإسقاطا في استخدام الحمام الطائر مناظرا للأموال التي تطير في الهواء مثل الحمام.

وينفي عوض، أن يكون المقصود بهذا المثل هواة تربية حمام الزينة، مؤكدًا أن هواية تربية حمام الزينة من الهوايات الشيقة، وذات عائد اقتصادي مربح، حيث يصل سعر بعض أنواع حمام الزينة إلى آلاف الجنيهات.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى