"مشرب الشاي تحت ضوء القمر" فى قصر ثقافة بنى سويف

بدأت فرقة قصر ثقافة بنى سويف بعمل بروفات مسرحية “مشرب الشاي تحت ضوء القمر”   والنص المسرحية مأخوذ عن رواية بنفس الاسم للروائى الأمريكى فيرن شنايدر، كتبت فى عام 1951م ولم تلق رواجا حتى قام جون باتريك بمسرحتها عام 1954، وحصل منها على جائزة البوليتزر فى نفس العام، وتحولت لفيلم سينمائي شهير بطولة “مارلون براندو” ومن إخراج دانييل كان عام 1956، ثم قدمت المسرحية للتليفزيون الإمريكى من إخراج جورج شيفير عام 1962م ،كما تحولت لاستعراض موسيقى غنائى عام 1971م ،تحت عنوان سيداتى الجميلات سادتى الطيبون.
وقال أحمد البنهاوى، مخرج المسرحية، أن العرض عبارة عن محاولة تعرض الوجه الآخر للحرب العالمية الثانية ، بكل أكاذيبها وإدعاءتها أنها قامت من أجل أن إرساء دعائم الديمقراطية .
وأتناول العمل فى إطار كوميدى سياسى حيث الشخصيات تعكس الواقع الساخر والتناقض الواضح بين مايقال ومايحدث على أرض الواقع، والسينوجرافيا للدكتور نبيل الحلوجى،  وتعكس مع الديكور الحقبة التاريخية لأحداث المسرحية ، أما ممثلى العرض فهم مفاجأة واكتشاف للمواهب الجديد .

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى