ادب وفنمتابعات وتغطيات

مثقفو الفيوم يستغيثون بالوزيرة.. ننشر طلباتهم

ثقافة الفيوم

تقدم عدد من أدباء وفنانو الفيوم، بطلب إلى الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، من أجل إيجاد حل للأزمات التي تواجه قصر ثقافه الفيوم.
من جانبه قال محمد شاكر، رئيس نادي الأدب بالفيوم: “أرسلنا خطابًا لوزيرة الثقافة بعنوان “استغاثة”، وشرحنا فيه أن القائمين على إدارة النشاط الثقافي بالمحافظة، يتعمدون إفشال كل شىء داخل ثقافة الفيوم، ووصل الأمر إلى تصفية الحسابات بين الموظفين، الأمر الذي يؤثر سلبًا على الحركة الثقافية في الفيوم”.

الأدباء يعترضون على قرار رئيس الهيئة 

وأكد شاكر أن الأدباء بالفيوم، اعترضوا على قرارات الدكتور أحمد عواض، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، موضحًا أنه يريد إدخال السينما مع المسرح، وهذا ما يعتبره الأدباء أمرًا يخلط بينهما ويؤثر على كليهما، ويؤثر على المبدعين، لأن ذلك “إعاقة” وتوتر للأدباء.
وأشار رئيس النادي، إلى أن الحركة الثقافية في الفيوم، تعد من أنشط الحركات في مصر، وليس أدل على ذلك من أن عددًا كبيرًا من أدباء وفناني هذه المحافظة حققوا مكانة طيبة ومهمة، سواء على مستوى مصر أو الدول العربية.
وأوضح أن كافة الأدباء والموسيقيين والزوار، وغيرهم من أبناء الفيوم، تقدموا بالطلب وعلى رأسهم كل من: “الفنان باتع خليل ، الفنان محمد جمعة ، الفنان محمد طه ، الشاعر صبري رضوان ، الشاعر محمد حسني إبراهيم ، الشاعر محمود منشاوى  ، الشاعر أيمن راضي ، الشاعر حاتم حواس ، الشاعر محمد شاكر ، الصحفي عادل خشبة ، خالد السنراوى عضو جمعية الرواد ، حسين الشربتلي ، المخرج عزت زين ، المخرج أحمد السلامونى ، الشاعر سمير فرج ، الملحن إيهاب حمدي ، الدكتور موسى نجيب موسى ، الشاعر حامد خلاف ، الشاعر بكري جابر ، الفنان عصام يوسف ، الشاعر مختار عبدالفتاح ، الناقد أحمد عبدالرازق أبو العلا ، الشاعر عبدالكريم عبد الحميد.. وغيرهم”.
من جانبها، أكدت شيرين جمال الدين، القائم بأعمال مدير فرع ثقافة الفيوم، أنه غير مصرح لها التحدث عبر وسائل الإعلام، وعدم الخوض في أمور ترى أنها داخلية في العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى