غدا| ختام مشروع " مسرح الجرن " بقرية دميره

 
 


يختتم مشروع “مسرح الجرن” غدا الأحد، فى العاشرة صباحا، فاعلياته التى انطلقت منذ شهر فبراير الماضى، التى نفذها إقليم شرق الدلتا الثقافي برئاسة محمد مرعي، من خلال إدارة القرية بفرع ثقافة الدقهلية.
والمشروع عبارة عن مجموعة من الورش في مجالات المسرح، الفن التشكيلي،  الغناء الشعبي، والتراثي، مسرح العرائس، كتابة القصة، و الحكايات الشعبية، ونفذ بمدرسة دميره الإعدادية المشتركة، وبمشاركة طلاب وطالبات المدرسة، تحت إشراف وتوجيه مجموعة من مبدعي الدقهلية، هم:الكاتبة سمية عودة، والحكاء محمد القديم، والفنان التشكيلي حمدي الزيني، والمخرج المسرحي محمد كمال الشبة، و الفنان محمد قطامش و المايسترو أحمد زكي عارف.
وقال أيمن النجار مدير المشروع،  المشروع من ضمن جهود الهيئة العامة لقصور الثقافة في توصيل الخدمة الثقافية لكافة فئات المجتمع، والعمل على نشر الثقافة والفنون في القرى الأكثر احتياجا، وإتاحة الفرصة أمام الطلاب في هذه السن المبكرة، لملأ عقولهم بفكر مستنير لمواجهة أي فكر متطرف.
سيعرض فى حفل الختام نتاج الورش التي أقيمت على مدار شهرين متواصلين، ويبدأ الحفل بافتتاح معرض للفن التشكيلي ثم عرض مسرحي بطولة طلاب و طالبات المدرسة و يتناول مشكلة الزواج المبكر ، يليه عرض موسيقي لمجموعة من أغاني التراث و الفولكلور الشعبي المصري، و عرض عرائس من صناعة و تحريك طلاب المدرسة أيضا ، و يتخلل فقرات الحفل حكايات شعبية كفواصل بين العروض و قصة قصيرة من تأليف المجموعة ، ويحضر الحفل قيادات من ثقافة الدقهلية و مديرية التربية و التعليم.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى