عمار علي حسن: منتدى دندرة الثقافي ينبذ التطرف ويرسل رسالة تسامح

 

كتبت ـ أسماء حجاجي:
قال الكاتب والباحث في العلوم السياسية عمار علي حسن، في تصريح لـ “ولاد البلد”، إن منتدى دندرة الثقافي من خلال أفعاله يُعطى رسالة قوية ضد التطرف والإرهاب، لاسيما أن مَن أُعلن أنهم مسؤولون عن أحداث تفجير الكنائس التي وقعت مؤخرًا، من قنا، فالمنتدى أراد أن يقول ليس كل أهل قنا على شاكلة هؤلاء، نحن ننبذهم ونرفضهم ولا نريدهم بيننا.
وأضاف أن المنتدى يُرسل رسالة تسامح من خلال حضور ممثلي الكنائس الثلاثة الكاثوليكية، والأرثوذكسية، والإنجيلية، حيث حملت كلمات الحضور حديثًا عن الوحدة الوطنية، والتسامح.
وأشارحسن، أن هذه هي المرة الأولى له لحضور المنتدى، ولم يكن يتوقع رؤية “مولد ثقافي” بمعنى الكلمة، وليس مجرد مؤتمر أو ندوة، حيث التوسع وتعدد الأنشطة واختلاف الأجيال الحاضرة، والأماكن التي أتى منها الحضور، فهذه الآلاف التي تحضر مهرجانًا ثقافيًا هو أمر جديد، فالجمهور عادة يحضر بهذا العدد للسياسة.
وذكر أن مركز دندرة كأحد مؤسسات المجتمع المدني نموذج وقدوة ومَثل يجب أن يُحتذى به من قِبل جميع مؤسسات الدولة، كي تُشمر عن سواعدها وتنزل إلى المخاض الثقافي، مثلما تعمل في مجالات التنمية والسياسة والاجتماع.
جاء ذلك خلال انطلاق فعاليات المنتدى الثقافي الثالث، اليوم السبت، الذي ينظمه مركز دندرة الثقافي، بحضور أكثر من 4 آلاف شخص، وعدد كبير من الكُتاب والشعراء والقيادات التنفيذية والشعبية.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى