صور| “ليل خارجي” يحصد جائزة لجنة التحكيم الخاصة للأفلام الطويلة.. و”دفن كوجو” الغاني يحصد جائزة النيل

أعلنت إدارة مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية في ختام فعالياته بقصر ثقافة الأقصر، عن الأفلام الفائزة بقسم الأفلام الروائية الطويلة، والتي تكونت لجنة التحكيم بها من؛ درة بوشوشة: منتجة سينمائية من تونس، الشيخ عمر سيسوكو: مخرج وكاتب سيناريو من مالي، نورالدين لخمري: مخرج وكاتب سيناريو من المغرب، وراجح داود: مؤلف موسيقي من مصر.

 

لجنة التحكيم شاهدت عشرة أفلام من عدة بلدان إفريقية خلال فترة المهرجان، إنتهت بالإجماع على:

  • منح تنويه خاص  للفيلم التونسي “في عينيا” للمخرج نجيب بالقاضي وذلك للقيمة الإنسانية لموضوع الفيلم من خلال علاقة الأب لإبنه المريض بالتوحد، وأيضا القيمة الفنية المتميزة لدور الإبن.
  • جائزة أحسن إسهام فني في فيلم روائي طويل وحصل عليها فيلم “خيط الشتاء بجلدي” من جنوب افريقيا للمخرج جميل كوبيكا، وذلك لمستواه الفني المتميز وأهمية موضوعه الذي يدور حول تضحية الإنسان وتطلعه إلى الحرية.
  • جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم الروائي الطويل وحصل عليها الفيلم المصري “ليل خارجي” للمخرج أحمد عبد الله، وذلك لحرصه على كشف معاناه وتناقضات الحياة بشكل مبسط وممتع ومبهج، وعلى الرغم من محلية الموضوع إلا أنه يتخطى هذه المحلية ليصنع فيلما حديثا دو طابع يتخطى حدود الوطن.
  • جائزة النيل الكبرى لأحسن فيلم روائي طويل وحصل عليها الفيلم الغاني “دفن كوجو” للمخرج صامويل بازاويل، وذلك لمعالجته الشاعرية والشخصية لمشاعر الإحساس بالذنب، وأيضا نظرته السينماتوجرافية المتميزة والعميقة.

 

أما بقسم الأفلام التسجيلية الطويلة، فاختارت لجنة التحكيم بمنح جائزة الإسهام الفني لفيلم “الحلم البعيد” لمروان عمارة ويوهانا دومكه – مصر وألمانيا لشكله السردي المبتكر وتناوله لقضية تمس الشباب.

ومنحت اللجنة جائزتها الخاصة لفيلم “همس الحقيقة في أذن القوة” لشاميلا سادات – جنوب افريقيا وهو فيلم تمكن من إبراز شخصية متميزة ونضالها من أجل الحق والعدالة رغم العوائق المختلفة وعدم التقبل.

أما جائزة النيل الكبرى، فحصل عليها فيلم “المحارب الضائع” لنسيب فرح وسورين ستين جيسببير – الصومال والدنمارك لرؤيته الشخصية لقصة شديدة الخصوصية وإعطائها بعد إنساني وعالمي في الوقت ذاته.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى