أصل و فصلمتابعات وتغطيات

صور| بالزي الفرعوني والعروض الكرنفالية.. أسيوط تحتفل بعيدها القومي

تصوير: أحمد دريم

عروض كرنفالية، وسيارات مزينة بالمجسمات والورود تجوب شوارع محافظة أسيوط، بينما تجلس القيادات المجتمعية في خيمة ضخمة شُيدت أمام مبنى الديوان لتشاهد الموكب، كان هذا احتفال محافظة أسيوط بعيدها القومي الـ220، الذي يوافق 18 إبريل من كل عام، ويجسد ذكرى انتصار أبناء قرية بني عدي التابعة لمركز منفلوط على الحملة الفرنسية عام 1799.

عرض بالزي الفرعوني لهيئة تنشيط السياحة

محافظون سابقون

حضر الاحتفالية اللواء نبيل العزبي، واللواء السيد البرعي المحافظين الأسبقين للمحافظة، واللواء جمال نورالدين، محافظ أسيوط الحالي، واللواء أركان حرب أيمن نعيم، رئيس أركان المنطقة الجنوبية العسكرية، واللواء عمر عبدالعال، مساعد وزير الداخلية لوسط الصعيد، واللواء جمال شكر، مدير أمن أسيوط واللواء منتصر عويضة، مدير المباحث الجنائية، والعميد طارق مصطفى، وكيل قطاع الأمن الوطني، والمهندس عمرو عبدالعال، نائب المحافظ، والمهندس محمد عبدالجليل النجار، سكرتير عام المحافظة، والمهندس نبيل الطيبي السكرتير المساعد للمحافظة، ولفيف من القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة.

قيادات أمنية وتنفيذية ودينية وشعبية تشهد الاحتفالات

بدأت الاحتفالية بالعرض العسكري، ثم السلام الجمهوري، أعقبها تقديم العروض الكرنفالية على سيارات مجالس المدن، وحملت كل سيارة علامات ومجسمًا عن الآثار والمعالم التاريخية التي يحويها كل مركز، وشملت عرض بالزي الفرعوني لهيئة التنشيط السياحي، ثم سيارة مجلس مدينة البداري والتي عبرت عن أقدم حضارة في التاريخ والقوصية حملت المعالم التاريخية، وحي شرق الذي جسد الإمام جلال الدين السيوطي، ومركز أبوتيج حمل مجسمًا عن مسجد السلطان الفرغل.

مجسمات تحملها سيارات تابعة لمراكز المحافظة

قال اللواء جمال نورالدين، محافظ أسيوط، إن هذه المناسبة التاريخية تأتي إحياءا لذكرى تصدي أهالي بني عديات للحملة الفرنسية عام 1799م، متمنيا أن يكون أهل أسيوط كعادتهم دائما ساعدًا قويا للدولة في بناء مصر الجديدة واستكمال مشوار التنمية الذيبدأته الدولة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

عروض أمام ديوان محافظة أسيوط

ولفت نورالدين، أنه تم افتتاح وتفقد 39 مشروعًا بتكلفة 2 مليار و798 مليون جنيه خلال الأسبوع الماضي تزامنًا مع عيد أسيوط القومي، بمختلف القطاعات الخدمية التي تمس الحياة اليومية لمواطني المحافظة وتساهم في إحداث طفرة كبيرة في عدد من القطاعات الحيوية، وتضم مدارس، ومحطات مياه شرب وصرف صحي، ومستشفى مركزي، وطرق ومحاور مرورية هامة، ومشروعات بمدن جديدة، وذلك وفقًا لرؤية مصر 2030 وتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة.

أحد العاملين بشركة البترول يرفع علم مصر خلال الاحتفالات

إقرأ أيضا:

“المدينة الحارسة”.. أسيوط تساهم في كتابة التاريخ قبل 4 آلاف عام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى