أصل و فصلثقافة وتراثصوت و صورة

صور| الجمل والهودج في احتفالات دشنا بخروج "ثوب الشيخ الكندي"

احتفل المئات من أهالي مركز دشنا الثلاثاء بخروج ثوب الشيخ جلال الكندي من ضريحه وطوافه بشوارع البلدة، تزامنا مع ذكرى المولد النبوي الشريف، في تقليد معروف منذ عشرات السنين، حيث يتم خروجه الثوب في يوم 12 من ربيع لتحية رسول الله في يوم مولده.
وتحرك الثوب من أمام ساحة وضريح الشيخ جلال على أنغام المزمار البلدي، بمصاحبة الموكب الرفاعي بالرايات والسيوف، كما حضر بعض أصحاب المهن في شبه عرض على عربات الكارو، وانضم إليهم أصحاب الجمال بالهودج المكسو بالكسوة الخضراء وهو تقليد أصيل في احتفالات خروج الثوب ويعيد إلى الأذهان ناقة النبي التي ركبها في هجرته من مكة إلى المدينة المنورة.


وسار موكب الثوب عبر شارع الكورنيش ومنه إلى شارع المحطة، ليسير في شارع السكة الحديد ومنه إلى شارع المحطة ليعود إلى نقطة البداية ويستقر الثوب في ساحة الشيخ جلال مرة أخرى في إشارة إلى انتهاء المولد.
ورصدت عدسات “ثقافة وتراث” في عدد من الصور مظاهر الاحتفال بخروج الثوب وفرحة الأطفال، الذين حملوا العصي وسعف النخيل وسط تجمع الأهالي أمام منازلهم وفوق الأسطح وفوق العربات لمتابعة الاحتفالات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى