ثقافة وتراثمتابعات وتغطيات

صور| الاحتفال بمئوية المعهد القومي لعلوم البحار بمكتبة الإسكندرية

نظم معهد علوم البحار احتفالية بمكتبة الاسكندرية، أمس الثلاثاء، بمناسبة مرور مائة عام على إنشائه، تضمنت مؤتمرا ومعرضا فنيا لأعمال طلاب المدارس، ومعرضا فنيا ومشغولات يدوية لطلاب كلية التربية النوعية بجامعة الإسكندرية، إضافة الى مشاركة قسم التربية الموسيقية في الكلية بالغناء والعزف أثناء الاحتفالية المقامة في المسرح الكبير بمكتبة الإسكندرية.

مئوية معهد علوم البحار بمكتبة الاسكندرية
تصوير:نيفين سراج

أوضح يوسف الديب، مدير عام إدارة شرق التعليمية في الإسكندرية، أنه بمناسبة احتفال المعهد القومي للعلوم البحار بمائة عام على إنشائه في الإسكندرية ولذلك قام أولادنا الطلاب بتقديم رسومات فنية عن البحار وعن الصيد وعن المراكب، ونحن قمنا بعرض هذه الأعمال التي أشرف عليها مدرسين وموجهين التربية الفنية في المدارس في معرض على هامش الاحتفالية داخل مكتبة الإسكندرية، معلقا بقوله “ذلك بصفتنا مدينة ساحلية نهتم بالبحر وعلوم البحار”.

وأضاف الديب “نحن نهتم بتعليم الطفل والنشء في المدارس أهمية تراثنا وثقافتنا وأهمية مدينة الإسكندرية كمنارة ثقافية في الماضي والحاضر، ونحن لدينا العديد من المبادرات داخل المدارس بناء على توجيهات سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بخصوص “تصحيح الإبصار” لأولادنا وعمل نظارات مجاناً لضعاف النظر وأيضاً مبادرة لمحاربة “التقزم” عن طريق التغذية الصحيحة وتسليم التابلت للمرحلة الثانوية الصف الأول الثانوي الآن جميعم استلموه وإن شاء الله يكون النظام الجديد في التعليم ناجح وذلك تحت رعاية السيد الرئيس والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم”.

وتشير أماني إبراهيم- موجه أول تربية فنية بإدارة شرق التعليمية- إلى أن الإعداد للمعرض بدأ بمسابقة للطلاب بمناسبة مرور مائة عام على انشاء المعهد القومي للعلوم البحار وقد قمنا بالاعلان عن المسابقة في المدارس وقد شارك الطلاب فيها منهم بالرسم ومنهم بالأعمال الفنية ومنهم بالأعمال اليدوية مثل الورق والمعادن والنسيج وتدوير المستهلكات، قاموا من خلالها بعمل أشكال مجسمات لللأسماك وأشكال للبحار وقمنا بعرض اعمالهم الفنية هنا ضمن احتفالية المعهد”.

وتتابع  إبراهيم بأنه بالنسبة لتوعية النشء بأهمية التراث يجب ترسيخ عبارة “من ليس له ماضي ليس له حاضر” ولذلك نحن في التربية الفنية خاصة نهتم بجعل أولادنا يتواصلون مع الماضي عن طريق الصور وعن طريق تعرفيهم بالحرف اليدوية الفنية التراثية مثل نفخ الزجاج والنسيج ودائماً مدارسنا بها ورش وعمل مستمرة.

مئوية معهد علوم البحار بمكتبة الاسكندرية
تصوير:نيفين سراج

وفي ركن عرضت فيه “جلاليب” رسم عليها أسماك وبعض الأعمال اليدوية التي تتداخل فيها فكرة البحر والقواقع واللون الأزرق واكسسورات وأعمال خشبية ولوحات فنية معروضة، أوضحت د.نشوى حسن، أستاذ مساعد تصمميات بكلية تربية نوعية جامعة الاسكندرية، أنه بمناسبة مئوية المعهد القومي للعلوم البحار، تم توجيه دعوة للكليات للمشاركة في هذا الحدث وتقدمت كلية تربية نوعية جامعة الاسكندرية والتي قام فيها جميع الاقسام بالمشاركة.

وتتابع بأن قسم التربية الموسيقية شارك بحفل موسيقي عرض خلال الاحتفالية، كما قدم قسم اقتصاد منزلي معروضات “للعبائات” صناعة يدوية يوجد عليها رسومات تعبر عن الاحتفالية بالأسماك والبحر والقواقع، أما قسم التربية الفنية فقدم لوحات فنية واكسسورات صناعة يدوية وأعمال فنية مرتبطة بالحدث.

وأشارت “حسن” إلى أن “الإعداد للمعرض بالنسبة لقسم التربية الفنية استغرق حوالي شهر بينما بالنسبة لقسم التربية الموسيقية فقد استغرق الإعداد للأغاني والحفلة مدة أطول لأنها تحتاج إلى إعداد وبروفات بالإضافة إلى أنهم قاموا بعمل أغنية مرتبطة بالحدث والاحتفالية.

وفي ركن للبريد المصري، عرضت فيه بعض طوابع البريد الخاصة بالبحار والإسكندرية، وقد دشن البريد المصري طابع بريد تذكاري بمناسبة الاحتفالية المئوية للمعهد القومي لعلوم البحار، حيث أطلق الطابع البريدي كل من الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، والدكتورة سوزان خليف، رئيس المعاهد القومية لعلوم البحار، ومحمد أبو زهرة، نائب رئيس هيئة البريد، وذلك ضمن فقرات الاحتفالية المقامة بمكتبة الإسكندرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى