"صوتك".. قصيدة للشاعر حمدي حسين

 
خلى تونك قد سمعي
هافهمك
والكلام يسرح لقلبي
والرموش هتقوم تنفض لك مكانك
تبقى جنبي
وان مشيت
وغرقت فى الشارع وهمه
وكل طوب الأرض ده اللى لسه لامه
أبقى لوم نفسك
وحاول
تربط الشارع بشاشك
تلحق الغرقان فى دمه
حس بالناس اللى كاتبة ع التكاتك
مشكلاتها .. أمنياتها ..معطياتها
حكمة الدنيا اللى بـ تبرر سكاتها
وأنت قاعد ع القهاوى
ملِّى عينك
قول لحمال البخور
الله يعينك
قول لبياع العطور
واحشنا ..فينك.
قيس عل صابعك قزازه
واشتريها
حتى لو مكانتشى فيها
ريحة الأحباب.
لمع الجزمه القديمة أم جلد تراب
واتعجن فى الناس..
هتفرج
بس دفي البدر
ولو فى إشارة
جالك واد بتاع مناديل
متكسفهوش
وخد منديل
هتحتاجله
هتمسح بيه دموع الورد
ولو فى القطر
فيه كروان
قرالك أية أو موال
ما تصرفهوش
ده محتاجلك
تمام زيي
حاسب لينا على المشاريب
وسيب .. فى جيوبنا
راحة البال
حمدي حسين، شاعر ، من مواليد 10 أكتوبر  1970 بمدينة دشنا- محافظة قنا، شارك في العديد من المؤتمرات والفعاليات الأدبية وله حضور في الحركة الثقافية بالجنوب، نشرت أعمالة في العديد من المجلات والصحف الأدبية ، صدر له عن الهيئة العامة لقصور الثقافة ديوان “سكاكين وكفوف” بالعامية المصرية، ديوان مشترك “منظر متعدد لخروج الروح” وهو مترجم بالإنجليزية وصدر بمؤتمر أدباء مصر عن دار العماد للطبع والنشر،  وله قيد النشر ديوان “السفر علي ضهر طير بالنفر”

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى