"ست الحسن" قصيدة للشاعر محمد أبو العبادي

ما بقيتش أدوق
طعم البراءه ف لعبهم
ولا ضحكهم
ولا عادش حاجه تلمُّهم
غير العذاب
صوت الضمير م الخلق غاب
خلا الولاد ع الأرصفه
بيلمّوا زادهم م التراب
الليل كئيب من غير نجوم
والصبح متغطّي بضباب
أصعب مافيكي يا مصرنا
لمّا الملايكه تبات بجوع
والفرح بيموت اكتئاب
يا جنّه كنتي بألف باب
إتسدّوا ليه كل الببان ؟
ليه الضنا ف بحر الهموم
والخير ف إيد الألعوبان ؟
يا رافعه إيدك للسما
يا زارعه قلبك بالإيمان
صوت الجرس أصبح أنين
والدمع ف عيون الأدان
كنتي ف زمان قبل الزمان
سلّة غلال المحرومين
كنتي الشجر
كنتي النخيل
والنيل بعطر الطيبين
كان العنب طعم العسل
كان البصل رمان وتين
دلوقتي ليه متمددة
ف السيدة وسيدنا الحسين ؟
متعفّره بحبّة تراب
 
والتوب مقطّع ع البدن
مين اللي باعك بالرخيص
واختار مكان غيرك وطن ؟
مين عرّى بدنك جوّعك ؟
مين لف بدنك بالكفن ؟
يا صابرة من زمن الزمن
مهما الزمن داسك عذاب
واللا اتعجنتي بالمحن
رح تفضلي
ف عيوني ست الحُسن مصر
وأنا مهما بيّا العمر مر
رح اكونلك الشاطر حسن

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى