متابعات وتغطيات

"ذكري افتتاح الأوبرا وميلاد محمد على" بفعاليات مهرجان قصر المنيل الموسيقي الأول


تنظم جمعية أصدقاء متحف قصر المنيل مهرجان قصر المنيل الموسيقي الأول، في الفترة من 1 إلى 9 نوفمبر المقبل، تحت رعاية وزارة الآثار ووزارة الثقافة، حيث يشمل المهرجان إحياء الذكرى 149 لافتتاح دار الأوبرا المصرية، والذكرى 134 لميلاد الأمير محمد علي توفيق في 9 نوفمبر، بالإضافة إلى حفلات من الموسيقي الكلاسيكية.
ويعد هذا المهرجان الأول الذي تطلقه الجمعية، بعد سلسلة من الحفلات الموسيقية الفردية التي قدمتها الجمعية في السنوات السابقة بهدف جمع الأموال من أجل ترميم القصر وصالات العرض، ويتصدره مغني الأوبرا الشهير والممثل حسن كامي.

العروض الموسيقية

تتضمن فعاليات مهرجان قصر المنيل الموسيقي 8 عروض الأفضل الموسيقين المصريين والأوربيين من 7 دول مختلفة، فالحفلات من مصر يحيها الميزو-سوبرانو جالا الحديدي، وعازف البيانو رمزي يسي، وسوبرانو فاطمة سعيد، وعازفة الكمان المصرية-النمساوية- نادين ويبر، والأوركسترا المصري للحجرة بـقيادة المايسترو أحمد الصعيدي.
أما العروض الأوروبية فتضم المايسترو الأرميني-الفرنسي، عازف البيانو فاهان مرديروسيان، والصولو الإيطالي المايسترو لوكا مارزيالين وثنائي الحجرة التشيكي بافيل بورديش وسوزانا بريسوفا، وعازف البيانو التشيكي جارومير كليباك، بالإضافة إلى باريتون الأسباني برجا كويزا، والمايسترو عازف البيانو الأسباني فرناندو بريونس، وعازف البيانو الانجليزي دافيد هلسز, والمايسترو عازف البيانو الألماني ماركوس ميركل.

عن المهرجان

ويعد مهرجان قصر المنيل الموسيقي الجديد فرصة لإعادة افتتاح معرض مقتنيات الأمير محمد علي للجمهور، الذي يضم أرقى مجموعات فن الخط العربي والسجاد اليدوي في العالم، بجانب المجموعة النباتية الخاصة بالأمير محمد علي توفيق من مئات النباتات النادرة التي جمعها خلال جولاته حول العالم.
يشار إلى أن المهرجان هو بداية لمجموعة من الأنشطة يوجه العائد منها لتطوير العرض المتحفي، وتحديث نظام الإضاءة، والحفاظ على مجموعة السجاد العتيقة والفريدة بالقصر، بجانب تمويل دورات تدريبية لأمناء المتحف، وتنظيم زيارات لطلاب مدارس مناطق محدودي الدخل، ويتم الترميم بالتعاون مع إدارة المتحف و تحت إشراف وزارة الآثار.
كما أن مهرجان قصر المنيل الموسيقى ممول من الاتحاد الأوروبي، ويقام تحت رعاية عدة سفارات ومعاهد ثقافية: المركز الثقافي الفرنسي، المركز الثقافي الإيطالي، السفارة الأسبانية، المركز الثقافي النمساوي، السفارة التشيكية.
والراعي الذهبي للمهرجان غبور أوتو، أما الراعي الفضي فـهو كل من: المختبر- معامل مؤمنة كامل- السويدي للأسمنت- وأوراسكوم للمقاولات. و يُرعى المهرجان كذلك كل من “إتش سى” لتداول الأوراق المالية، وأوراسكوم للاستثمار، بجانب شريك تموين الطعام جراند نايل تاور والشريك السياحي إسترا للسياحة.

عن الجمعية

تم تسجيل جمعية أصدقاء متحف قصر المنيل عام 2005 كجمعية أهلية لا تسعى للربح يرأسها الأمير عباس حلمي، حفيد الخديوي عباس حلمي وابن أخ مؤسس متحف قصر المنيل الأمير محمد علي توفيق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى