متابعات وتغطيات

تنظيم الأسرة وزواج القاصرات محاور صالون قوص بلدنا الثقافي

عقدت مجموعة قوص بلدنا، الصالون الثقافي الأسبوعي بقصر ثقافة قوص. يشتمل الصالون على عدد من الفقرات الثقافية والتربوية والدينية. أما هذا الأسبوع فقد ضم الصالون فقرة عن تنظيم الأسرة وعرض مسرحية لفريق “بنور” وفقرات حوارية أخرى.

تنظيم الأسرة

تحدثت زينب جلال، مقدمة ورشة تنظيم الأسرة، عن طرق تنظيم الأسرة والوسائل المستخدمة لذلك. وأوضحت الفرق بين التنظيم وتحديد النسل. وأيضا فوائد التنظيم على الأم والطفل والأسرة والمجتمع بأكمله.

فيما قدم فريق “بنور” المسرحي المتخصص عرضا مسرحيا عن زواج القاصرات، برئاسة رقية منصور، المشرفة على الفريق. ونالت المسرحية إعجاب الجمهور في المدينة.

نشر الوعي

تقول رقية منصور: “هدف الفريق هو نشر الوعي بين الأهالي عن المشكلات والقضايا المجتمعية، من خلال المسرح المجتمعي الذي يقدمه الفريق. حيث يعرض الفريق مشكلات المجتمع مثل زواج القاصرات والتنمر والعنف، وغيرها من القضايا السكانية والصحية أو البيئية، ويناقشها مع الجمهور بعد العرض في قصر ثقافة قوص”.

وتابعت: الفريق يعرض عدد من المسرحيات المجتمعية كل فترة ويناقشها مع الجمهور. مشيرة إلى تنظيم العروض المسرحية في جميع قرى ومراكز الشباب.

من فعاليات الصالون الثقافي
من فعاليات الصالون الثقافي
أحداث المسرحية

ويضيف محمد أحمد، مدير الفريق، أن أحداث المسرحية التي عُرضت في هذا الصالون ضمت أربعة مشاهد، عن حكاية مجموعة من الشباب، يرغبون في تطوير مجتمعهم وتنمية مهارات الأطفال والشباب. وأيضا عن شخصية تحولت من حالة السلب للإيجاب في المجتمع، بعد أن انضمت لتلك المجموعة، بعد أن قتله اليأس والخوف من المستقبل والخوف من مواجهة الآخرين داخل المجتمع.

ونوه مدير الفرقة بأنه أصبح في النهاية هذا الشخص متحمس ومشارك في تطوير مجتمعه، ويواجه الآخرين، وانبعثت فيه الطاقة الإيجابية.

فيما عرض محمد عبدالرؤوف، أحد الشباب الناشطين بالمجتمع، فقرات حوارية مختلفة، وفيديوهات للجمهور عن صفات الأصدقاء في حياتنا وفقرات ثقافية أخرى.

الصالون الثقافي لقوص بلدنا
الصالون الثقافي لقوص بلدنا
بداية الصالون الثقافي

يقول أحمد رجب، المنسق العام لمجموعة قوص بلدنا: الصالون الثقافي بدأ منذ 11 عامًا مع بداية تأسيس المجموعة، ولكنه تطور وأضيفت فيه عدد من الفقرات الثقافية المختلفة.

ويضيف رجب أن الصالون يعتبر منصة للجمهور، ومنصة لعرض المواهب، ويعد بيئة خصبة للأفكار، وتحويلها لأنشطة على أرض الواقع، ويشجع المنسق العام الشباب والأطفال على المشاركة في الصالون الثقافي كل أسبوع، لطرح الجديد وتنمية المواهب المختلفة بمدينة قوص.

اقرأ أيضا

«أحمد جمال»: فنان تشكيلي بدرجة أديب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى