تفاصيل زيارة الملك فؤاد لـ”نجع حمادي”.. أعجب بفروسية العمد والمشايخ وتبرع للمدارس

في سنة 1921 زار الملك فؤاد، وولي عهد الأمير فاروق، أقاليم المملكة المصرية، وعرُفت تلك الزيارة بالرحلة السلطانية.

وقام بتوثيق تلك الزيارة عبد الحليم المصري، في كتاب أعده بعنوان “الرحلة السلطانية”، وشملت زيارة الملك فؤاد وولي عهد الأمير فاروق ــ الملك فاروق فيما بعد، زيارة محافظة قنا ونجع حمادي.

يورد موُثق الرحلة تفاصيل زيارة الملك وولي عهده لنجع حمادي قائلا .. مر الركب الشريف في طريقه إلى قنا بمدينة نجع حمادي، فوصل في منتصف الساعة الثانية، يوم 21 يناير 1921.

حيث نصبت الزينات من عمد ومشايخ البلاد، كما أعد حضرة إبراهيم بك إسماعيل، مفتش تفتيش سمو الأمير يوسف كمال، زينة من أجمل الزينات لاستقبال مليك البلاد، واصطف الألوف لرؤية موكب السلطان وحاشيته، وكان يصطحبه رشوان بك محفوظ مدير قنا (محافظ حاليا) وحسين بك كامل الحكمدار (مدير أمن حاليا) وحبيب أفندى حسن مأمور المركز ومحمود بك علام القاضي.

وقصد الركب الشريف فابريقة السكرـ شركة السكر، غرس أبيه إسماعيل ــ الخديوي إسماعيل، وتفقد معامل وعنابر الشركة ، ثم شرف حفلة الشاى فى السرادق المعد لعظمته في حديقة شركة السكر.

 وانشد تلاميذ مدرسة الأمير يوسف كمال ــ مدرسة أبو بكر الصديق الإعدادية حاليا، أناشيد الترحيب، ثم زار عظمته بعد ذلك مدرسة الصنائع، فألقى تلاميذها أنشودة وقدموا لعظمته سجادة ومفرشا من صنع المدرسة ، ثم زار مدرسة الزراعة، ثم زار المدرسة التحضيرية الأولية.

 ويورد عبد الحليم المصري في كتابه، أن الهوارة تباروا على خيولهم في ميدان فسيح بأرض شركة السكر، وأبدى حضرة إبراهيم أفندي حسين، عمدة “فاو” براعة في البرجاس، هدف يصاب بالرمح من على الخيل، دلت على مقدرته، وكان في الفوارس حضرات إبراهيم افتدى حسن الفاوي، وأحمد أفندي على الدربي، والشيخ محمود شمروخ، عمدة القمانة تتبع مركز نجع حمادي غربًا، الذي كان يجيد ركوب الخيل ولعبة البرجاس، ونحو المائة فارس فأحسنوا وأجادوا.

ويذكر مُوثق الرحلة، أن الملك فؤاد، تعطف ومنح المدرسة الابتدائية 120جنيهًا، ومدرسة الراهبات 100 جنيه، ومدرسة الصناعة 80 جنيهًا، ومدرسة الزراعة 40 جنيهًا، والمدرسة الأولية 25جنيهًا.

ويضيف “ومن سلامة الذوق وضعت الأبيات الآتية على كوبري نجع حمادي، من نظم حضرة صاحب العزة الأستاذ الفاضل محمود بك علام القاضي الأهلي حيث أنشد يقول:

       يا فؤاد النبل شرفت قنا         يا أصيل البيت نسل الأكرمين

       بك والفاروق أهلا مرحبا       ادخلـوها بسـلام آمـنيـن

إعداد الباحث محمود عبد الوهاب مدير الشؤون الأثرية بمنطقة الاثار الإسلامية والقبطية بنجع حمادي

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى