تحركات رسمية لتكريم الطاهر مكي أديب الأقصر الراحل

نعى محمد بدر محافظ الأقصر، الأستاذ الدكتور الطاهر أحمد مكي، الذى وافته المنية أمس الأربعاء، عن عمر يناهز الـ 93 عاما.
وأعرب محافظ الأقصر عن خالص تعازيه لوفاة أحد رواد الأدب المقارن فى مصر والوطن العربى، والملقب بعميد الأدب المقارن والذي ساهم في إثراء المكتبة العربية بالعديد من الدراسات المقارنة بين الأدب العربى والأدب الأندلسى والأمريكى.
وقدم المحافظ خالص تعازيه إلى أسرة الراحل ومحبيه، داعيا الله أن يغفر له ويدخله جنته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان.
كما أعلن المحافظ عن تنظيم فعاليات خاصة بالراحل ضمن برنامج “الأقصر عاصمة الثقافة العربية لعام 2017″، تتضمن ندوات أو ورش عمل وحلقات نقاشية حول سيرته وأبحاثه في الأندلسيات، لافتًا إلى الترتيب لإطلاق اسمه علي إحدى مدارس المحافظة تخليدًا لذكراه.
جدير بالذكر أن الاستاذ الدكتور الطاهر أحمد مكي ترجع اصوله إلى قرية الغريرة إحدى قرى بلدة المطاعنة بمدينة إسنا جنوب الأقصر، وهو أكاديمي وباحث في الأندلسيات ومترجم ومحقق وناقد كبير، حاصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب سنة 1992، ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى 1992 وجائزة التميز من جامعة القاهرة 2009، كما عمل مدرسًا، فأستاذًا مساعدًا، فأستاذًا، فرئيسًا لقسم الدراسات الأدبية، فوكيلًا لكلية دار العلوم للدراسات العليا والبحوث حتى عام 1989، وقد شغل عدة وظائف في قطاعات التعليم العام والجامعي والدراسات العليا، وقضى عدة سنوات أستاذًا زائرًا بجامعة بوغوتا الكولومبية، تعرف فيها على الأدب المكتوب بالإسبانية في أمريكا اللاتينية.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى