"بواقى مواسم" قصيدة للشاعر أحمد هيكل

( واحد )
مطرود من رحمة الموت
والزحمة.. والأسفلت
ماسك بين صباعينك
ورقه  واحدة
من نتيجة ماتت
من خمستاشر سنة
السنين ممكن ترجع لورا ؟
ايوه .. بس انت اللى ما بتعرفش ف الحساب .
ـ مطرود من رحمة الشياطين
ـ كان لازم جلدك يبقى خشن شوية
وضوافرك تطول حبتين
وصوتك تطرد منه طعم اليانسون والنعناع
(اتنين)
قلب ما بيحبش ضرب الرمل
وبيتكى على الحكاوى
فتخرج مشربيات.. وبخور .. وخلاخيل
وقلل مستنية رحمة المطرة الكسلانة
قلب بينزل المزاد
وما يلاقيش إلا جرس يصرخ
آلا ……ترى
(تلاته)
أنا ….
العصافير اللي بلل ريشها المطر
فاتهزت جواها الحكاوى
أنا ….
الغربال اللى طالع من الصدف
وبيغافل التحويطة المربكة
أنا …
مش الصرخة اللى هزت المواويل
ولا عتمة الجدران العمية
اللى بتولد الخوف  والجوع
المطرة ..الخوف … والجوع
الاكلشيهات اللى حاوطت روحك من الست أركان
وبتدور على حبة هوا
ترمى فيها
بياضك
من مواليد 26/7/1965  يعمل مدير حسابات بوزارة المالية
من دواوينه  ” محتفيا بالصمت” شعر فصحي نشر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، “من حكاوى العتمة” شعر عامية نشر بدار شروق، و” صور عجوزة”  شعرعامية نشر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، وله قيد النشر “صندق فارغ” شعر عامية ، “جوار الرحمة بقليل” شعر فصحي.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى