أصل و فصلادب وفنثقافة وتراثمتابعات وتغطيات

بعد تكريمه في صالون الجنوب الدولي.. الفنان عبد السلام عيد "ريشته بتتكلم مصري"

كرّم صالون الجنوب الدولي بالأقصر، الدكتور عبد السلام عيد، ضيف شرف الصالون في دورته السادسة، كأحد أهم فناني مصر والعالم العربي.

عبد السلام عيد

ولد الفنان عبد السلام عيد بمدينة الإسكندرية، عام 1943، التحق بكلية الفنون الجميلة بجامعة الإسكندرية وتخرج فيها بقسم التصوير، وعُين معيدًا، ثم حصل على بعثة من الحكومة المصرية للحصول على درجة الدكتوراه من أكاديمية أوربينو بإيطاليا 1976.
للفنان عبد السلام عيد باعًا طويلًا في مجال الفنون التشكيلية ودعم الحركة الثقافية، ليس على المستوى المحلي فحسب، بل في مختلف دول العالم.

مشاركات دولية

فعلى المستوى العالمي، مثّل عيد مصر في عدة مشاركات دولية، بدأت منذ عام 1993 حين تم ترشيحه من جانب وزارة الثقافة لتمثيل مصر بدعوة من هيئة اليونسكو لمشروع متحف توني جارنيه للجداريات بمدينة ليون الفرنسية، تحت عنوان “المدينة الفاضلة”، ضمن 6 ثقافات مختلفة.
وفي 2010 عام، مثّل الدولة المصرية في معرض رواد الفن المعاصر في حوض البحر الأبيض، والذي نظمته فرنسا آنذاك في اليابان.
كما مثّل عيد مصر عام 1984 في بينالي فينيسيا الدولي بمجسم “المدينة”، واختارته اللجنة العليا للبينالي حينها كواحد من أهم عشرة أعمال لهذه الدورة باعتباره عملًا جديدًا من الأعمال التي واكبت لغة التشكيل المعاصر.

رؤية مستقبلية

وقال عنه الدكتور نعيم عطيه، عضو لجنة الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلى للثقافة، إن دكتور عبد السلام عيد، صاحب رؤية عصرية بل مستقبلية، يرى مثلما ترى زرقاء اليمامة أبعد بكثير مما تمتد إليه عيون من حوله، وسيلته إلى الرؤية ليس البصر فحسب، بل والبصيرة.
أما عن أول جائزة حاز عليها الفنان، فقد كانت عام 1976 عن عمله “صدمة المستقبل”، في بينالي الإسكندرية الدولي، حيث مثّل هذا العمل اتجاهًا جديدًا نحو المزج بين فنون النحت والتصوير والعمارة، وكان يشهد هذا العمل من الجهات الأربعة كعمل مركب ومجسم.

الحضارة المصرية

صمم الفنان المعاصر عدة جداريات على واجهات مباني الصحف القومية، كواجهات أخبار اليوم والجمهورية والأهرام، وكذا العديد من واجهات مباني الفنادق والأماكن العامة بكثير من المدن المصرية التي أكد من خلالها ترسيخ الحس الجمالي لدى المواطنين.
ونفذ الفنان عبد السلام عيد جداريات تعكس الرؤية الشاملة وتمثل روح الحضارة المصرية منها، جدارية النصب التذكاري لمتحف أم كلثوم، والنصب التذكاري لقناة السويس، جدارية كلية الطب بجامعة الإسكندرية وجداريات قناة السويس الجديدة، كما نفذ جدارية قاعة المؤتمرات الكبرى بجامعة الملك عبد العزيز بالسعودية.
عيّن الفنان عيد عبد السلام، عضوًا في لجنة جوائز جامعة الإسكندرية خلال العام الحالي، وعضو بلجنة قطاع الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلى للثقافة، وعضو لجنة جائزة الدولة التشجيعية بالمجلس الأعلى للثقافة 2018.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى