عمارة البلد

بدء فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر الإقليمي الأول للحفاظ على التراث

 
 


 
بدأت منذ قليل فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الإقليمي الأول حول دور “وسائل الإعلام في الحفاظ على التراث”، في المعهد السويدي بالتعاون مع مؤسسة “ولاد البلد للخدمات الإعلامية”، بمشاركة قيادات صحفية وإعلامية ومتخصصون في مجال الحفاظ على التراث من مصر وبعض الدول العربية.
يهدف المؤتمر إلى تفعيل دور الإعلام حول الأهمية التاريخية للتراث والهوية الحضارية للمدن في ظل التغيرات العالمية وعمليات الانتهاك الممنهج ضد التراث الحضاري والثقافي والمباني التراثية والأثرية.
حضر الجلسة الافتتاحية والتي تحمل عنوان ماذا يريد المحافظون علي التراث من وسائل الإعلام، لليوم الثاني للمؤتمر كلًا من، الدكتورة فرانس دي ماري، وهي مديرة البرامج والعلاقات الدولية بالمجلس العالمي للمتاحف، ومونيكا حنا مديرة الجلسة، جليلة القاضي، ودانييل سالفودلي، و سونيا رمزى.
يذكر أن فعاليات المؤتمر الإقليمي حول دور وسائل الإعلام في الحفاظ على التراث، تشمل عدة ندوات مختلفة، تصب جميعها في كيفية تعامل وسائل الإعلام مع مسألة الحفاظ على التراث، وما يجب تطويره داخل الهياكل الإعلامية من أجل تعزيز هذا الدور، بالإضافة إلى إعلان للمبادئ التي تضع فيه وسائل الإعلام الرئيسية معايير لقياس دورها في هذه المعركة ضد قوى الدمار، بالإضافة إلى ورش عمل حول الأدوات الصحفية، التي من شأنها الدفع بجدول الأعمال للأمام، إضافة إلى مشاركة الخبرات في المنطقة، وجلب الخبرة الدولية وأبعادها إلى الداخل لإثراء المناقشات والتوصل إلى أفضل الأطروحات.

اقرأ أيضًا:

المؤتمر الإقليمي للحفاظ على التراث| نبش أضرحة وهدم قصور.. والمسلماني يحذر من “المغول الجدد”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى