المسحراتي – فؤاد حداد (3)

تصوير- أحمد دريم
كتبت القصائد من صاحب ندا إلى مع السلامه في رمضان 1388
نوفمبر 1968
عمر بن الخطاب
اصحى يا نايم
وحّد الدايم
وقول نويت
بكره إن حييت
الشهر صايم
والفجر قايم
اصحى يا نايم
وحّد الرزاق
رمضان كريم
مســحـراتى
مـنـقـراتى
تحت القمر….
قريت مسائل
ومن الأوائل
جانى الخبر….
ومن المدينه
والراشدينا
فيما غبر….
أصل الحكايه
سمع شكايه
مد البصر….
شاف الخليفه
أجسام ضعيفه
زى الصور….
لو لسه حيه
عيونها حافيه
من النظر….
فى نار تغلب
وايدين تقلب
مَيَّه بحجر….
قالت باسلّى
ولادى يا اللّى
تعرف عمر….
ومهما نشهق
لابد نزهق
من السهر….
يمكن يغيتهم
نعاس يميتهم
قبل السحر….
سالت دموعه
وبين ضلوعه
قلبه انفطر….
قال كل مسلم
جناحه مؤلم
اذا انكسر….
شوف جسمه مايل
تحت الحمايل
مد وصبر….
قال شلت ذنبى
يغفر لى ربى
لو يغتفر….
قامت قيامه
من اليتامى
لما ظهر….
أبو المواجع
كأنه راجع
من السفر
جاب المؤونه
بإيدين حنونه
وقال يا مُضَر….
أنا علىَّ
تخدم ايدىَّ
بدو وحضر….
ع الأرض دنّه
ينفخ ودقنه
بين الشرر….
الإنسانيه
كلمه غنيّه
دم وعِبَر….
أسلافنا همَّ
شقّوا مداها
فِطْرَه وبداهه
وخيرُ أمّه
نمشى بهداها
على الأثر….
والمشى طاب لى
والدق على طبلى
ناس كانوا قبلى
قالوا فى الأمثال:
“الرجل تدب مطرح ماتحب”
* * *
وانا صنعتى مســحـراتى فى البلد جوال
حبيت ودبيت كما العاشق ليالى طوال
وكل شبر وحته من بلدى
حته من كبدى
حته من موال:
يهدينى طول المدى رؤيا الندى والطيف
وقلبى ينزل على كل القبايل ضيف
يطلع مع الحى رحلات الشتا والصيف
ويشرب الطهر من زمزم براحاته
طابت جراحاته يا ساكن مِنى والخيف
اصـحى يانايم
وحّد الدايم
السعىُ للصوم
خيرٌ من النوم
دى ليالى سمحه
نجومها سبحه
اصـحى يانايم
يانايم اصحى
وحّد الرزاق
المسحراتي- فؤاد حداد (2)
 

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى