المسحراتي- فؤاد حداد 18

كتبت القصائد من “صاحب ندا” إلى “مع السلامة” فى رمضان 1388- نوفمبر 1968
راجل عجوز
ِ
 
اصحى يا نايم
وحّد الدايم
وقول نويت
بكره ان حييت
الشهر صايم
والفجر قايم
اصحى يا نايم
وحّد الرزاق
رمضان كريم
 
مســحـراتى تحت السما
مـنـقـراتى ولربما
ضحكت سنانى المطرّمه
يمكن يجوز
راجل عجوز
لكن جوانحى بيرفرفوا
فى صدرى بلبل أنا أعرفه
من قبل نسمه ما تحدفه
يلاقى نسمه بتلقفه
يمكن يجوز
راجل عجوز
لكن مؤكد يا سيّدى
الفن زهّر على يَدى
ليالى سمحه وصباح ندى
أصيل وشارب من دا ودى
يمكن يجوز
راجل عجوز
لكن فى رجلى عجل عجل
ماضى بماضى من العمل
ما حلو الا طعم الأمل
بكره لعل وعسى عسل
المشى طاب لى
 
والدق على طبلى
ناس كانوا قبلى
قالوا فى الأمثال:
“الرجل تدب مطـرح ماتحب”
 
* * *
وانا صنعتى مســحـراتى فى البلد جوال
حبيت ودبيت كما العاشق ليالى طوال
وكل شبر وحته من بلدى
حته من كبدى
حته من موال:
بالله عليكم فى يوم العيد ترقوا له
دلوقتى لما تشوفوه مع طبلته قولوا
راجل عجوز ماشى ويا شويه من قلبه
الفجر فوق الطريق همّا اللى شقوا له

اصـحى يانايم وحّد الدايم
السعىُ للصوم خيرٌ من النوم
دى ليالى سمحه نجومها سبحه
اصـحى يانايم يانايم اصحى   وحّد الرزاق

 
فؤاد حداد
 

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى