المسحراتي – فؤاد حداد (13)

كتبت القصائد من “صاحب ندا” إلى “مع السلامة” فى رمضان 1388- نوفمبر 1968
صاحب ندا
عبد اللطيف
ِ
 
اصحى يا نايم
وحّد الدايم
وقول نويت
بكره ان حييت
الشهر صايم
والفجر قايم
اصحى يا نايم
وحّد الرزاق
رمضان كريم
 
 
مســحـراتى
مـنـقـراتى
فى طلتى
فى بحر شاتى
بعد الخريف
شافت يا ربى
عين المراكبى
عبد اللطيف
ليله مشقّه
وهلالها شقّه
من الرغيف
أو طير ترنّح
عشان ينحنح
جناح نحيف
والمد غاسل
صدا السلاسل
على الرصيف
طلع يا ربى
عمى المراكبى
عبد اللطيف
على ضىّ نجمه
من أجل نعمه
وقوت شريف
والبحر ملتم
عمال يلطّم
فى حبال و ليف
طرح شبكته
وشد يخته
لقاه خفيف
لقاه محاره
من جوه حاره
من جوه ريف
لقاه لوليه
وزغلوليه
بصوت ضعيف
شكر يا ربى
عمى المراكبى
عبد اللطيف
قال هى واحه
وعيون مراسى
وكف راحه
تسند لى راسى
تحيى لى عشى
وتخبز لى عيشى
ما استخسرتشى
فى الزهر خيشى
تعرف حدودى
وحق السفينه
وتزين جدودى
واحنا اللى فينا
ما حد ديّب
ويّا الديابه
وتجيب لى طيّب
يقول لى يابا
سجد يا ربى
عمى المراكبى
عبد اللطيف
وقال يا عالم
كنز ابن آدم
حنان وليف
المشى طاب لى
والدق على طبلى
ناس كانوا قبلى
قالوا فى الأمثال:
“الرجل تدب مطرح ماتحب”
 
 
* * *
 
وانا صنعتى مســحـراتى فى البلد جوال
حبيت ودبيت كما العاشق ليالى طوال
وكل شبر وحته من بلدى
حته من كبدى
حته من موال:
 
يا قارب الصيادين ترجع وفى الشبكه
شمس وقمر والدهب والفضه والسمكه
فيه ناس قالوا لك تهدى وانت ما هديتش
والموج ضرب فى قلوعك صلب ما انهديتش
يا قارب الصيادين باليمن والبركه

اصـحى يانايم وحّد الدايم
السعىُ للصوم خيرٌ من النوم
دى ليالى سمحه نجومها سبحه
اصـحى يانايم يانايم اصحى   وحّد الرزاق

 
المسحراتي – فؤاد حداد (12)
 

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى