الكاتب المسرحي نعيم الأسيوطي يشيد بعرض "جبل تقوق"

قدمت الفرقة المسرحية لقصر ثقافة ساحل سليم، العرض المسرحي “جبل تقوق” علي خشبة مسرح القصر وسط حضور جماهيري كبير.
وقال الكاتب المسرحي نعيم الأسيوطي، لـ”ولاد البلد”، إن عرض مسرحية”جبل تقوق”،للمؤلف شاذلى فرج  تألق كل المشاركين فيه، فقد شاهدت العرض الذى بلغت مدته الزمنية ساعة، وأنا مستمتع بكل مفردات العرض من تصميم ديكور وملابس واكسسوار للفنان الموهوب فتحي مرزوق، وموسيقي والحان محمد محمد فرغلي، وتوزيع موسيقي للفنان عبد الباري، وأشعار لـ محمد أوزيد، وتعبير حركي للفنان والمدرب خالد نصر،  وإضاءة للموهبة الرائعة مايكل يعقوب.
وأضاف الكاتب، أن الأهم هو توظيف المخرج خالد أبو ضيف لإمكانيات كل ممثل على خشبة المسرح،  فبرعت أميره علاء في دور” شمايل”،  التي نضجت فنيًا وامتلكت الإحساس بخشبة المسرح وتميزت بالتعبير الجسدي وإيماءات الوجه، وحرفية تقطيع الجمل وتنغيمها مما جعل الجمهور يصفق لها كثيرًا، وكذلك ظهرت لأول مره على خشبة المسرح موهبة لو استمرت سوف يكون لها شأن كبير كفنانة متميزة وهي أسماء رفعت التى قامت بدور”هنود”، وهى إضافة جديدة يقدمها أبو ضيف لفرق المسرح بالصعيد كعادته دائما.
أما سليمان أحمد “الجد “،  فقد أبدع وتألق وقدم في أداء راقي جدًا، وهذا ليس بجديد عليه فهو متشكل مسرحيًا منذ مشاركته في عرض لعب عيال، أما سيد عبد المجيد ” عمار “، ومحمود فراج  “عامر” فقد كان آدائهما هادئا أقنعني جدًا وقدما لنا مثال حي للصراع بين الخير والشر ساعد في رفع العرض إلى قمة الذروة الفنية وتفاعل معهم الجمهور، لقد أبدع كل من شارك في العرض.
وأكد الأسيوطى، أن المسرح في الصعيد بخير ويرتقي إلى الأفضل، وهذا العرض أكبر رد لمن يحاول أن يهمش دور الفتاة الصعيدية، فقد شارك في هذا العرض أكثر من 13 فتاة من قرى الساحل شاركوا في التمثيل وفي الأداء التعبيري فكن نجمات  في سماء المسرح، وهذه رسالة إلى كل من يظلم الفتاة الصعيدية التي خرجت من أرضه الفنانة الكبيرة كريمة مختار.
يذكر أن العرض المسرحي “جبل تقوق”، تدور أحداثه  حول الصراع بين الغجر الحالمين بامتلاك البر الشرقي، وتدبيرهم للحيل للاستحواذ عليه.
 
 
 
 

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى