متابعات وتغطيات

الحفر على الرخام.. حرفة يدوية تصارع من أجل البقاء

لافتات مختلفة الأحجام والأنواع مصنوعة من الرخام، نتعرف من خلالها على صاحب هذه الشقة أو مؤسس هذا المشروع، محفور عليها أسماء أو جمل وربما تصل لبعض حروف، وكل هذا يندرج تحت حرفة “الحفر على الرخام” لتنضم هذه الحرفة إلى قائمة الحرف التي لا تعرف كورونا الفيروس المستجد الذي احتاج العالم مؤخرا.. “باب مصر” يفتح على هذه الحرفة.

بداية

اتجه الحاج محمد سعيد، صاحب ورشة رخام في باب الخلق، إلى العمل بحرفة الرخام، منذ حوالي 55 عامًا، في وقت كان يسمى بالعصر الذهبي للحرفة.

يقول سعيد، إن حرفة الرخام في حد ذاتها من الحرف الصعب، وتتضمن مراحل عديدة تبدأ من عملية استخراج الرخام بالتنقيب والبحث عن الجبال التي تحتوي صخور ذات صفات محددة من ناحية الصلابة والكثافة واللون.

ويتابع: يقطع الرخام إلى كتل كبيرة منتظمة من الصخور بواسطة آلات مصنعة خصيصا لهذه الغاية، ثم تنقل لمصانع الرخام التي تقطع وتعالج الكتل الصخرية الكبيرة وتحولها إلى ألواح أو بلاطات صغيرة حسب حاجة السوق.

ألواح الرخام الخام قبل تقطيعها- تصوير: أميرة محمد
ألواح الرخام الخام قبل تقطيعها- تصوير: أميرة محمد

الكتابة والنص

هنا تأتي مرحلة الكتابة على الرخام، التي تقوم على 3 حرف وهي، الخطاط، والحفار، والماكنجي، فيكمل سعيد حديثه: بعد أن يتم أخذ مقاسات اللافتة من حيث المساحة وحجم الجدار، تبدأ الكتابة في التنفيذ من خلال الخطاط.

“مهمة الخطاط كتابة النص على الحجر بشكل دقيق باستخدام الحبر الصيني، والكتابة بالقلم بأنواع من الخطوط الكوفي والرقعة والنسخ والثلث، أما الحفار فهو يقوم بحفر الحرف على الحجر، ويكون الحفر من جزئيين، الحفر البارز والغائر”.

يفرق سعيد بين الحفر البارز والغائر، ويقول، الحفر البارز هو الذي يتم من خلال الدق على الرخام حول الحرف ليظهر، أما الغائر فهو يتم بطريقة عكسية ويكون غرضه كتابة الجملة داخل الرخام.

المطرقة والأزميل

لأن الحرفة يدوية، يستخدم الحفار في المرحلة الثانية أي الحفر على الرخام، أدوات المطرقة والأزميل، سواء الحفر البارز أو الغائر طبقًا لطلب الزبون، الذي أيضًا يحدد ما إذا كان المطلوب حفر مط  دون دهان أو استخدام ألوان معينة للدهان، ليتم غسلها بعد ذلك باستخدام الماء والصابون وتترك لتجف ثم تسلم للزبون.

الحفر على الرخام حرفة يدوية تواجهها صعوبات كثيرة، يقول عنها الحاج سعيد، هناك مخاطر تواجه الحرفة وأولها انقراض الخطاطين، نظرًا لصعوبة ودقة أنواع الخط، بالإضافة إلى دخول الليزر في عملية الحفر على الرخام، والذي بسببه استغنت أغلب الورش على الحفار، لأنه يوفر الوقت والجهد والعمالة من وجهة نظرهم.

استخدام الشنيور في الكتابة على الرخام- تصوير: أميرة محمد
استخدام الشنيور في الكتابة على الرخام- تصوير: أميرة محمد

مدينة للرخام

يتمنى الحاج محمد أن تقدم الدولة المساعدة للحرفة والعاملين عليها، من خلال تخصيص مدينة للعاملين في الرخام يعملون بها ويخرجون من نطاق المناطق السكانية، بالإضافة إلى ضم حرفة الرخام إلى المناهج التعليمية في الثانوي الصناعي، لخلق جيل جديد يعمل بالحرفة ويساعد على بقاءها.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى