“الحاجة إلى علم مقدس”.. كتاب جديد عن المعنى الأسمى لمبادئ الأديان

صدر كتاب “الحاجة إلى علم مقدس” للكاتب سيد حسين نصر، أستاذ الأديان بجامعة جورج واشنطن، ترجمة حمادة أحمد علي وعمر نور،  بتصدير الأستاذ الدكتور مصطفى النشار، عن دار نيوبوك للنشر والتوزيع .

يدور الكتاب حول العلم المقدس وهو “العلم الأسمى أو الميتافيزيقا كما يفهمها التراث، التي تتناول تجليات المبدأ الرباني في نور المبدأ ذاته، وهو ما يمكن أن نسميه العلم المقدس scientia sacra في أسمى معاني المصطلح، فهو العلم الذي يبطن في الإنسان ذاته، كما أنه يبطن في كافة الأديان الرشيدة orthodox الأصيلة التى تُدرَكُ بالبصيرة لا بالعقلانية ولا بالتجريبية، ويتجذر هذا المبدأ الرئيسي في طبيعة المقدس، التي تصدر عن الحقيقة التي هي المقدس بما هو، وهي كذلك معرفة الوجود التوحيدية التي تتعالى على عدم التقابس بين الذات والموضوع.

الكاتب سيد نصر إيراني المولد، عمل مستشارًا للشاه الإيراني، ثم انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد الثورة الإيرانية، وله مؤلفات تزيد عن مائة وخمسين مجلدًا، ويكتب بلغات عدة.

من أشهر مؤلفاته: المعرفة والمقدس، وتاريخ الفلسفة الفارسية في ثلاثة مجلدات، وقلب الإسلام، والمذاهب الكونية، والإنسان والطبيعة، الحاجة إلى علم مقدس، الذي نحن بصدده الآن.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى